موقع إلكتروني امريكي: اوغندا تشتري مقاتلات روسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558481/

أفاد موقع "  Defence Web" الالكتروني العسكري الامريكي يوم 25 مايو/أيار بان اوغندا ستشتري دفعة من مقاتلات " سو-30" الروسية بمبلغ 740 مليون دولار.

أفاد موقع "  Defence Web" الالكتروني العسكري الامريكي يوم 25 مايو/أيار بان اوغندا ستشتري دفعة من مقاتلات " سو-30" الروسية بمبلغ 740 مليون دولار.

وينقل موقع "  Defence Web" عن المقدم فيليكس كولاي إيغي ممثل  القوات المسلحة الاوغندية قوله :" تتهيأ اوغندا لاستخراج النفط في منطقة بحيرة ألبرت. ويهدف شراء الآليات الحربية الى حماية حقول النفط في مناطق الحدود".

وكانت صحيفة "  The Wall Street Journal" قد اوردت نبأ  شراء اوغندا لـ 6 – 8 مقاتلات وغيرها من العتاد الحربي في روسيا بمبلغ 744 مليون دولار. وبحسب قول كولاي ايغي فان  شراء الطائرات لسلاح الجو الاوغندي يتماشى مع سياسة البلاد في مجال الدفاع التى تهدف الى حماية وحدة اراضي البلاد. وأكد المقدم ان هذا الامر لا يشكل خطرا على جيران اوغندا. واضاف قائلا:" ترمي سياستنا الى الدفاع عن البلاد ولا تحمل طابعا عدوانيا".

ويشير موقع "  Defence Web" الى ان  مجلة "  All Africa" نشرت مقالا جاء فيه ان وزارة الدفاع الاغندية دفعت في ديسمبر/كانون الاول الماضي 446 مليون دولار كدفعة اولى لجهة غير مذكورة تقوم بتصدير الطائرات والدبابات . وافترضت المجلة ان السلاح سيتم توريده من روسيا.

وقد افادت صحيفة " The East African" بدورها ان الاموال اللازمة لاستيراد العتاد الحربي تم تخصيصها من موازنة اضافية وقدمها المصرف المركزي الاوغندي دون ان يوافق البرلمان على ذلك.

وتنقل الصحيفة عن كاباكومبا ماتسيكو وزيرة الاعلام الاوغندية قولها:" بالرغم من ان الاموال لم تخصص عام 2010 – 2011 المالي فان البرلمان  سيصادق على هذه النفقات باعتبارها موازنة اضافية. وتعتبر مثل هذه الممارسة امرا طبيعيا". وبحسب المعلومات المتوفرة لدى الصحيفة فان البرلمان وافق فعلا على النفقات فيما بعد.

وبررت ماتسيكو شراء اوغندا للاسلحة بقلقها من آثار عدم الاستقرار في المنطقة في أعقاب انفصال جنوب السودان عن الخرطوم والتوتر القائم على طول حدود اوغندا مع الكونغو.

وأشار موقع " Defence Web الى ان اوغندا سبق لها ان اتهمت كلا من السودان والكونغو بانهما تزودان اعدائها باسلحة، وبينهم ثوار جيش الرب وحركة ائتلاف القوى الديمقراطية . وتخوض القوات الاوغندية عمليات حربية ضد المتمردين في جمهورية افريقيا الوسطى وشمال شرق الكونغو حيث يأوون.

يذكر ان شركة النفط "  Tullow Oil Plc" البريطانية وشركة " Total SA" الفرنسية وشركة " Cnooc Ltd " الصينية  ستنفق 10 مليارات دولار على عمليات التنقيب عن النفط في الحقول الاوغندية. وقد اكتشفت احتياطيات النفط في اوغندا عام 2006. وذلك في منطقة ألبرتينا الواقعة في الحدود مع الكونغو. وتفصل البحيرة البلدين عن بعضهما البعض الآخر. وقد ادت حدة التوتر بين البلدين الى  وقوع المواجهة بينهما عام 2007 حين قتل مسلحون من الكونغو جيولوجيا كان يتعاون مع شركة " Heritage Oil " واتهموا الشركة بالتنقيب عن النفط في المياه الاقليمية للكونغو.

واعلنت ماتسيكو في تصريح صحفي ادلت به لوكالة " رويترز" في ابريل/نيسان الماضي ان الحكومة اتخذت قرارا بشراء المقاتلات نظرا للحاجة الماسة الى تعزيز القدرة الدفاعية رافضة التعليق على تفاصيل الصفقة.

يذكر ان فيليكس كولاي إيغي رفض في السنة الماضية عقد اتفاقية شراء دفعة من المقاتلات الحديثة في روسيا لغلائها مشيرا ان اوغندا قررت اصلاح مقاتلات " ميغ - 21 " القديمة في روسيا.

يذكر ان روسيا لم تتقدم باية تعليقات رسمبة على الامر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك