الاعلان عن افتتاح المعرض الدولي الثاني للمنتجات "الحلال" في موسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558473/

اعلن روشان عباسوف رئيس القسم الدولي في مجلس المفتين في روسيا  يوم الاربعاء 25 مايو/ايار ان المعرض الدولي الثاني للمنتجات "الحلال" في موسكو سيقدم جميع نماذج المواد المتعلقة بالحياة الصحية للمسلمين، ونوه بنجاح المعرض المقام العام الماضي، معربا عن امله في ان يصبح هذا المعرض تقليديا وسنويا.

 

اعلن روشان عباسوف رئيس القسم الدولي في مجلس المفتين في روسيا يوم الاربعاء 25 مايو/ايار ان المعرض الدولي الثاني للمنتجات "الحلال" في موسكو سيقدم جميع نماذج المواد المتعلقة بالحياة الصحية للمسلمين، ونوه بنجاح المعرض المقام العام الماضي ، معربا عن امله في ان يصبح هذا المعرض تقليديا سنويا.

واشار عباسوف الى ان "المنتجات "الحلال" تتألف من اصناف الاغذية التي سمح بتناولها القرآن الكريم والتي تنتج في 58 دولة ويتناولها ملايين الناس على الارض، وليس المسلمون فقط".

واوضح ان هذه "ليست مجرد منتجات غذائية، وانما هي نمط حياة صحي، بالاضافة الى كونها قاعدة للسلوك في مسائل الاخلاق والاعمال المالية".

هذا وسيضم معرض موسكو للمنتجات الحلال ، الذي سيفتتح ابوابه امام الزوار لمدة ثلاثة ايام ابتداءا من يوم غد الخميس 26 مايو/ايار في مركز "كروكوس اكسبو" منتجات غذائية وطبية وثياب وادوات تجميل وعطور. بالاضافة الى ذلك سيضم عروضا مقدمة من قبل شركات مالية ومطبعية وسياحية.

واعتبر آبياسوف ان "مثل هذه المعارض تقام بنجاح في عدة دول على مدار  سنين عديدة وتثير اهتماما كبيرا لدى الزوار الذين يمثلون ليس العالم الاسلامي فقط"، وفي روسيا "تقام مثل هذه المعارض ليس فقط بموسكو بل وفي قازان ايضا".

وقال انه ستشارك في المعرض الحالي بموسكو شركات من ماليزيا واندونيسيا والاردن وايران، مشيرا الى ان "صناعة المنتجات الحلال في روسيا تتقدم ايضا بشكل نشط اذ ستقدمها 80 شركة روسية".

من جهته اعلن رئيس الوفد الماليزي كامارويا كاماروزومان ان "هدف وفده" من المشاركة في المعرض "هو اقامة الصلات بين مصنعي المنتجات الحلال في كافة انحاء العالم".

واعرب عن امله بان "تجربة المشاركين الاجانب في معرض موسكو ستنعكس ايجابا على روسيا، كذلك ستفتح الطريق امام المنتجات الحلال الروسية في السوق العالمية، التي بلغت قيمة التداول فيها حوالي 3 ترليون دولار".

المصدر: وكالة "ايتار-تاس" الروسية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)