الأمن الجورجي يفرق اعتصام المعارضة أمام مقر البرلمان بتبليسي

أخبار العالم

نينو بوردجانادزه زعيمة المعارضة الجورجية  امام أنصارهانينو بوردجانادزه زعيمة المعارضة الجورجية امام أنصارها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558447/

فرق عناصر الأمن الجورجي تظاهرة المعارضة أمام مقر البرلمان في تبليسي. وأفادت زعيمة المعتصمين نينو بوردجانادزه أن القوات الأمنية اعتقلت مجموعة من المحتجين، وأن هناك عدد من الجرحى جراء التفريق.

فرق عناصر الأمن الجورجي بعد منتصف ليل 26 مايو/أيار تظاهرة المعارضة أمام مقر البرلمان في تبليسي.

وأفادت وسائل الإعلام الجورجية أن القوات الخاصة استخدمت ضد المتظاهرين رشاشات المياه والرصاصات المطاطية والغاز المسيل للدموع.

وتسير الأنباء التي ترد من تبليسي أن أنصار المعارضة بدؤوا يجتمعون من جديد في ميدان الحرية على بعد بضعة مئات الأمتار من مكان اعتصامهم أمام مقر البرلمان.

وأفادت زعيمة المعتصمين نينو بوردجانادزه في حديث لقناة "مايسنرو" التلفزيوني الجورجي أنها لم تصب أثناء تفريق المتظاهرة، مشيرة إلى أن قوات الأمن الجورجي اعتقلت مجموعة من المعتصمين.

كما أكدت بوردجانادزه سقوط عدد من الجرحى أثناء عملية التفريق.

هذا وقد صرحت بوردجانادزه يوم 25 مايو/أيار أن المعتصمين أمام البرلمان الجورجي لن يذهبوا إلى بيوتهم وسيستمرون في الاحتجاج ليلا. وقالت "لن نسمح بإقامة العرض العسكري هنا يوم غد.. وإذا بقت السلطات الحالية على مواقفها، فإن البلاد لن تشهد خلال 20 سنة أخرى ديمقراطية وحل المشاكل العالقة".

ودعت بوردجانادزه، عضوة اللجنة التنفيذية لحركة "التجمع الشعبي" المعارضة والرئيسة السابقة للبرلمان الجورجي، انصارها المحتجين إلى "إرسال رسائل SMS القصيرة عبر الموبايل إلى أقربائهم لدعوتهم للمشاركة في هذه الفعالية".

واعتبرت بوردجانادزه أن "عدد المشاركين في الفعالية سيؤثر في الكثير بمدة استمرارها".

وحسب معطيات مختلفة بلغ عدد المحتجين ما يتراوح بين ألفين إلى ثلاثة آلاف.

ومن المقرر أن يجري يوم 26 مايو/أيار في الشارع الذي يطل عليه مقر البرلمان عرض عسكري بمناسبة يوم الاستقلال.

وكانت بوردجانادزه قد أعلنت في وقت سابق أن حركة "التجمع الشعبي" المعارضة التي تترأسها لن تتراجع وستواصل نضالها السلمي من أجل تنحي الرئيس ميخائيل سآكاشفيلي وإجراء الانتخابات المبكرة في البلاد.

وقالت بوردجانادزه التي كانت من احدى ابرز أنصار الرئيس سآكاشفيلي في السابق إن "التجمع الشعبي"، على الرغم من قيام السلطات بإرهاب أعضائه، سيواصل الاحتجاجات السلمية حتى تحقيق أهدافه.

هذا وأكدت نونا غابرينداشفيلي رئيسة حركة "التجمع الشعبي" من جهتها على مواصلة الحركة لتنظيم الاحتجاجات بطلب استقالة السلطة الحالية التي قادت البلاد الى طريق مسدود.

الرئيس الجورجي لن يلغي العرض العسكري في عيد الاستقلال بسبب الاحتجاجات الشعبية

ذكرت وسائل الإعلام الجورجية يوم الأربعاء أن الرئيس ميخائيل سآكاشفيلي لا ينوي إلغاء العرض العسكري المقرر يوم 26 مايو/ايار بمناسبة يوم استقلال البلاد في وسط العاصمة تبيليسي، على الرغم من نية المعارضة عرقلة إجراء العرض.

وكانت نينو بوردجانادزه قد دعت أنصار المعارضة الى التجمع في ميدان الحرية بوسط تبليسي لمنع السلطات من إجراء العرض العسكري.

وأعلنت مانانا مانجغالادزه الناطقة الصحفية باسم الرئيس الجورجي ان العرض العسكري سيجري في المكان والموعد المحددين. وأكدت الناطقة أن السلطات تحترم حق المواطنين في التجمع السلمي، مذكرة في الوقت نفسه انه لا يحق لأحد أن يقدم على إهانة الشرطة أو الجيش أو الصحفيين، في إشارة الى الاتهامات التي توجهها السلطات للمعارضة بشن اعتداءات على رجال شرطة وصحفيين.

كما ألقي القبض على صحفيين روس خلال تفريق الاعتصام للتدقيق بأوراقهم الثبوتية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك