منظمة العفو الدولية: كلا طرفي النزاع في ساحل العاج متورطان في مجازر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558437/

أعلنت منظمة العفو الدولية يوم الاربعاء 25 مايو/ايار ان أنصار رئيس ساحل العاج المخلوع لوران غباغبو والمسلحين الموالين للرئيس الجديد الحسن وتارا تورطوا على حد سواء في المجازر التي شهدتها البلاد بعد الانتخابات الرئاسية  في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

أعلنت منظمة العفو الدولية يوم الاربعاء 25 مايو/ايار ان أنصار رئيس ساحل العاج المخلوع لوران غباغبو والمسلحين الموالين للرئيس الجديد الحسن وتارا تورطوا على حد سواء في المجازر التي شهدتها البلاد بعد الانتخابات الرئاسية  في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأوضحت المنظمة أن تحقيقا أجرته مؤخرا أظهر ان مئات مواطني ساحل العاج قتلوا بدون محاكمة بسبب انتمائهم القومي أو آرائهم السياسية، كما تعرضت آلاف النساء للاغتصاب في حين اضطر مئات الآلاف لترك منازلهم، عندما كان غباغبو وأنصاره يحاولون التمسك بالسلطة بشتى الاساليب. لكن المنظمة أكدت أن رد فعل أنصار وتارا لم يقل وحشية عن جرائم الموالين لغباغبو. وجاء في بيان للمنظمة: "كلا طرفي النزاع أقدما على جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية".

واعتبرت المنظمة أن المصالحة الوطنية في ساحل العاج لا يمكن تحقيقها قبل محاسبة جميع المتورطين في المجازر وانتهاكات حقوق الانسان ودفع تعويضات لضحايا العنف".

وكان رئيس ساحل العاج الحسن واتارا قد توجه الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بطلب إجراء تحقيق في جرائم الحرب التي رافقت مواجهته مع لوران غباغبو الذي رفض الاعتراف بتنائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها وتارا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك