مسؤول امريكي: حماس لا يمكن ان تكون شريكا في عملية السلام قبل اعترافها باسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558434/

أعلن بين رودس مساعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء 24 مايو/ايار ان إقامة دولة فلسطينية مستقلة تصب في مصالح الفلسطينيين واسرائيل، لكنه شدد على ان حركة حماس لا يمكن أن تعتبر شريكا موثوقا به للسلام قبل اعترافها بالدولة اليهودية.

أعلن بين رودس مساعد الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء 24 مايو/ايار ان إقامة دولة فلسطينية مستقلة تصب في مصالح الفلسطينيين واسرائيل، لكنه شدد على ان حركة حماس لا يمكن أن تعتبر شريكا موثوقا به للسلام قبل اعترافها بالدولة اليهودية.

وقال رودس الذي يرافق الرئيس الأمريكي خلال زيارته الى بريطانيا للصحفيين في لندن ان "الولايات المتحدة تعتبر حماس منظمة إرهابية. وقبل تخليها عن العنف واعترافها باسرائيل لا يمكن ان تكون شريكا موثوقا به للسلام".

وذكر رودس أن كلمة الرئيس أوباما التي تطرق فيها الى سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، أوضحت ان واشنطن تنتظر من الفلسطينيين ان يقدموا لاسرائيل أجوبة موثوقة بها حول كيف يمكن أن يصبحوا شريكا في السلام، وطبعا، يجب أن تشمل هذه الأجوبة الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية