ارتفاع حصيلة المواجهات في اليمن الى 40 قتيلا.. ومجلس التعاون الخليجي يدعو لوقف الاقتتال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558422/

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر طبية في اليمن ان حصيلة الاشتباكات بين قوات الأمن اليمنية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح ومسلحين موالين للشيخ صادق الأحمر، شيخ قبيلة حاشد يوم الثلاثاء 24 مايو/ايار، ارتفعت الى 40 قتيلا.

نقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر طبية في اليمن ان حصيلة الاشتباكات بين قوات الأمن اليمنية الموالية للرئيس علي عبد الله صالح ومسلحين موالين للشيخ صادق الأحمر، شيخ قبيلة حاشد يوم الثلاثاء 24 مايو/ايار، ارتفعت الى 40 قتيلا.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" عن مصادر في  لجنة الوساطة لإيقاف إطلاق النار إن عدد القتلى من لجنة الوساطة ورجال قبيلة حاشد والقبائل المتضامنة معها ارتفع الى 24 قتيلا بينهم عدد من الأطفال والمدنيين من سكان المنازل المجاورة لمنزل شيخ القبيلة صادق الأحمر الذي أصابته قذائف القوات الحكومية.

من جانب آخر، ذكرت صحيفة "الرياض" ان منزل صادق الأحمر في منطقة الحصبة تعرض لقصف لقوي بقذائف الهاون والصواريخ، مما أسفر عن مقتل بعض من أنصار الشيخ الأحمر وإصابة العشرات بينهم اللواء غالب القمش رئيس جهاز الأمن السياسي (المخابرات) رئيس لجنة الوساطة المكلفة بإيقاف القتال.

وقالت مصادر طبية إن 167 شخصا أصيبوا في الاشتباكات المستمرة منذ صباح اليوم الثلاثاء بين القوات الحكومية ومسلحين من أنصار الحزب الحاكم من جهة وأنصار الشيخ الاحمر من جهة أخرى.

هذا وذكرت مصادر أمنية حكومية إن 14 جنديا قتلوا برصاص أنصار الشيخ الأحمر كما فقد اثنان من الجنود، وتحدثت المصادر عن سقوط 30 جريحا.

مجلس التعاون الخليجي يدعو الى وقف الاقتتال في اليمن

دعا عبداللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مساء يوم الثلاثاء إلى وقف الاقتتال الدائر في اليمن فوراً، وذلك من أجل حقن دماء الشعب اليمني الشقيق.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون إن القتال الذي تشهده صنعاء منذ يوم الاثنين، يثير مخاوف وقلق دول مجلس التعاون من امتداده وتوسعه، داعياً الأطراف المعنية إلى التحلي بروح المسؤولية وضبط النفس، وتغليب المصلحة الوطنية العليا لليمن فوق أي اعتبار آخر.

وأكد الزياني أن اللجوء إلى العنف والاحتكام للسلاح لن يؤدي إلا إلى المزيد من العنف وإزهاق الأرواح البريئة، وتدمير ممتلكات ومنجزات ومكتسبات الشعب اليمني.

وقال الزياني إن المبادرة الخليجية لا تزال تمثل فرصة سانحة أمام الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سلمي، وتجاوز الأوضاع الراهنة، والحفاظ على وحدة وأمن واستقرار الجمهورية اليمنية وتحقق آمال وتطلعات شعبها العزيز.

صادق الأحمر يحمل صالح مسؤولية سقوط القتلى

هذا تبادلت السلطات اليمنية وآل الأحمر الاتهامات بشأن أحداث العنف المستمرة في صنعاء، وحمل الشيخ صادق الأحمر الرئيس علي عبد الله صالح وأولاد أخيه وبعض المقربين منه، مسؤولية ما جرى، وقال إن الإقدام على مهاجمة منزله، جاء بعد أن قام صالح "منذ عدة أسابيع باستحداثات عسكرية وحشد مجاميع مسلحة في أماكن قريبة من المنزل". وحمل الأحمر وإخوانه "رأس النظام كافة التبعات التي حصلت جراء هذا الاعتداء الغادر".

 من جانبها، اتهمت وزارة الداخلية اليمنية من سمتها "عصابات الأحمر" بمهاجمة منشآت حكومية ومساكن المواطنين بالقذائف والرصاص، وقال مصدر أمني في الوزارة إن "أولاد الأحمر وعصاباتهم المسلحة قاموا  بالانقلاب على الوساطة وهاجموا وزارة الداخلية ومعسكر شرطة النجدة ووكالة الأنباء اليمنية (سبأ)"، وإنهم "هاجموا أيضا وزارة السياحة ومبنى شركة الخطوط الجوية اليمنية ومنازل عدد من المواطنين في منطقة الحصبة بالعاصمة صنعاء بإطلاق القذائف والرصاص الكثيف وذلك لليوم الثاني على التوالي".

وحمل المصدر الأمني "أولاد الأحمر وعصاباتهم المسلحة مسؤولية النتائج المترتبة على سفك دماء المواطنين الأبرياء وأعمال التدمير والتخريب واعتداءاتهم على المصالح والمؤسسات الحكومية وعلى المواطنين وممتلكاتهم وعلى رجال الأمن وبث حالة الخوف والهلع في نفوس المواطنين القاطنين في المنطقة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية