الداخلية الكازاخية تنفي إنتماء قتلى تفجير أستانا إلى حركات متطرفة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558384/

أكد وزير داخلية كازاخستان  كالموخامبيت قاسيموف أن الأشخاص الذين عثر على جثثهم في السيارة التي إنفجرت الليلة الماضية بالقرب من مبنى التوقيف المؤقت التابع لدائرة المخابرات في العاصمة أستانا لا ينتمون إلى أي منظمات دينية متطرفة.

أكد وزير داخلية كازاخستان  كالموخامبيت قاسيموف أن الأشخاص الذين عثر على جثثهم في السيارة التي إنفجرت الليلة الماضية بالقرب من مبنى التوقيف المؤقت التابع لدائرة المخابرات في العاصمة أستانا لا ينتمون إلى أي منظمات دينية متطرفة.

واضاف الوزير الكازاخي خلال لقاء صحفي بعد جلسة خاصة للحكومة اليوم 24 مايو/أيار انه إلتقى بذوي أحد القتلى وانه ليس لدى الأجهزة الامنية ما يشير إلى إنتماء القتلى إلى حركات متطرفة.

وحسب المعلومات الأولية للشرطة المحلية فإن الإنفجار الذي خلف وراءه قتيلين كان جراء قنبلة يدوية الصنع.  كما إستبعدت الشرطة أن تكون للحادث علاقة بالتفجير الإنتحاري يوم 17 مايو/أيار الحالي في مبنى إدارة المخابرات الكازاخستانية في مدينة "أكتوبه" غربي البلاد والذي ما زالت التحقيقات فيه مستمرة حتى الآن. وفي هذا السياق إعتبر نورالديلد أوراز السكرتير الصحفي لإدارة الداخلية في "أستانا" الكلام حول أن إنفجار ليلة امس  وقع بالقرب من قسم التوقيف المؤقت حيث يحتجز المشتبه بصلتهم بتفجير الـ 17 من مايو/أيار الماضي، بأنه إشاعة ليس لها أي أساس.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك