مساعد الرئيس الروسي: التطورات الجارية في بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا ستتصدر لقاء قمة الثمانية الكبرى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558361/

افاد اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي ان مسائل تقديم المساعدات الاقتصادية للعالم العربي ستحتل حيزا كبيرا خلال قمة الثمانية التي ستعقد في مدينة دوفيل الفرنسية يومي 26 و27 من مايو/أيار. وسيشارك في اللقاء ايضا ممثلو البلدان التي شهدت تطورات ثورية. 

 

ستشكل التطورات السياسية في بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا احد المواضيع الرئيسية للقاء الذي سيعقده في دوفيل الفرنسية يومي 26 ـ 27 مايو/أيار زعماء بلدان الثمانية الكبرى الذين سيناقشون مسائل تقديم المساعدات الاقتصادية للعالم العربي ويأملون في تقريب مواقفهم من ليبيا. افاد بذلك اركادي دفوركوفيتش مساعد الرئيس الروسي في 24 مايو/أيار.

واكد ان المناقشات ستدور في اطار القمة وخلال اللقاءات الثنائية بما في ذلك بمشاركة ممثلي البلدان التي شهدت تطورات ثورية مؤخرا.

وسبتحث ضمنا مسائل الاستعانة بالمؤسسات المالية الدولية من اجل دعم النمو الاقتصادي في تلك البلدان وتهيئة فرص عمل فيها.

واعترف دفوركوفيتش ان مواقف روسيا وشركائها في الثمانية تختلف من بعض مسائل الوضع في الشرق الاوسط وليبيا بخاصة حيث اندلع النزاع الداخلي بمشاركة التحالف الدولي. الا ان الجانب الروسي يود تقريب المواقف ويعمل بنشاط في هذا الاتجاه.

وقال ان روسيا ترى ضرورة مراعاة قرارات مجلس الامن بحجم كامل. وثمة اختلافات ايضا فيما يتعلق بتفسير القرارات المعنية وباستخدام القوة ازاء ليبيا.

واشار دفوركوفيتش الى ان روسيا تعتقد ان التقلبات السياسية في العالم العربي يجب ألا تصرف انتباه المجتمع الدولي عن النزاع العربي  ـ الاسرائيلي وعن تلك الجهود التي تبذل على الاصعدة المختلفة من اجل تسوية هذه المشكلة.

خبير روسي يستبعد تغير موقف موسكو من أحداث العالم العربي

استبعد فيكتور ريفسكي، كبير الباحثين في معهد الاقتصاد العالمي التابع لاكاديمية العلوم الروسية، في حديث مع قناة "روسيا اليوم" حدوث تغيرات في الموقف الرسمي الروسي حيال ما يجري في العالم العربي، لا سيما في ليبيا وسورية، معيدا للاذهان أن روسيا منذ البداية وقفت ضد التدخل العسكري في ليبيا.

وأشار الخبير الى أن روسيا تنظر بحذر إلى النزاع في ليبيا، الذي تشارك به أطراف مجهولة ونظرا لوجود آراء متباينة في صفوف المعارضة ابتداء من المتطرفين السلفيين وانتهاء بالمناضلين من اجل حقوق المرأة وغيرهم.

وأوضح الخبير أن القوى السياسية للمعارضة غير متطابقة وغير منسجمة، وفي حال فوزها فسوف يتنافسون على السلطة.

واشار الخبير الى ان روسيا تسعى الى تحويل الصراع الى صراع سياسي ومن الافضل ان يكون صراعا برلمانيا.

أما فيما يخص الشأن السوري، فقد أكد الخبير ان روسيا ترفض بشكل تام اي تدخل اجنبي في سورية، مشيرا الى أن روسيا تمتلك آليات معينة للضغط على القيادة السورية لتطبيق ما وعدت به خاصة في مجال تحرير الحياة السياسية وتوسيع الديمقراطية، بعيدا عن اسلوب الاملاءات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية