لافروف: ممثلون عن "فتح" و"حماس" نسقوا مع دبلوماسيين روس بيانا مشتركا حول الوضع الفلسطيني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558309/

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين عقب مباحثات اجراها مع قادة الفصائل الفلسطينية  في موسكو يوم 23 مايو/ايار ان ممثلين عن حركتي "فتح" و"حماس" نسقوا مع دبلوماسيين روس نص بيان مشترك حول الوضع الفلسطيني.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للصحفيين عقب مباحثات اجراها مع قادة الفصائل الفلسطينية  في موسكو يوم 23 مايو/ايار ان ممثلين عن حركتي "فتح" و"حماس" نسقوا مع دبلوماسيين روس نص بيان مشترك حول الوضع الفلسطيني.

جاء هذا التصريح عقب مشاورات اجراها الوزير الروسي مع قياديين في كل من حركتي "فتح" و"حماس" والجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين وحزب الشعب. واضاف لافروف قوله "استطعنا خلال زيارة الوفد الفلسطيني الى موسكو تنسيق بيان هام جدا سيسهم دون شك في تحقيق اتفاق القاهرة". وقال لافروف موجها كلامه الى المسؤولين الفلسطينيين ان "الرئيس محمود عباس اطلع على هذا البيان وقيّمه عاليا، معربا عن امتنانه للطرف الروسي الذي استضاف هذا اللقاء المهم".

بدورهم شكر اعضاء الوفد الفلسطيني روسيا على اتاحة الفرصة لممثلين عن "فتح" و"حماس" لمناقشة الشؤون الفلسطينية "في اجواء هادئة".

وقال المسؤولون الفلسطينيون ان البيان الذي تبناه الطرفان يأتي تطويرا لاتفاقية القاهرة، مؤكدين على انه تسنى خلال هذه الزيارة مناقشة توحيد المواقف الفلسطينية باعتبارها القضية الاكثر اهمية التى يواجهها الفلسطينيون الآن. ونقلت وكالة "نوفوستي" عن مصدر في الوفد الفلسطيني قوله "نشكر وزارة الخارجية الروسية ومعهد الاستشراق التابع لاكاديمية العلوم الروسية على اسهامهما في هذه المسيرة". وشدد المصدر على ضرورة الدفاع عن الوثيقة التي تم التوصل اليها في موسكو في المحافل الدولية.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أشار الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي إلى أن الدعم الروسي الكامل لاتفاق المصالحة الفلسطينية جاء في الوقت الذي صرح فيه الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن هذا الاتفاق قد يعرقل عملية السلام، ما يزيد من أهمية موقف موسكو هذا.

وفي حديث لـ"روسيا اليوم" أيضا رأى المحلل السياسي بن كوهين أن الاختلافات في أراء موسكو وواشنطن لا تخص المسائل الرئيسة، مشيرا إلى أن روسيا، في اعتقاده، لم تغير وجهة نظرها في عملية السلام في الشرق الأوسط رسميا بتأييدها المصالحة الفلسطينية.

المصدر: وكالة "نوفوستي" للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية