واشنطن تعرب عن خيبة أمل "عميقة" لرفض صالح التوقيع على اتفاقية التنحي

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558281/

اعربت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن خيبة أمل "عميقة" في واشنطن لرفض الرئيس اليمني علي عبدالله صالح التوقيع على اتفاقية للتخلي عن السلطة وفقا للمبادرة الخليجية.

اعربت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن خيبة أمل "عميقة" في واشنطن لرفض الرئيس اليمني علي عبدالله صالح التوقيع على اتفاقية للتخلي عن السلطة وفقا للمبادرة الخليجية الاخيرة.

وقالت كلينتون ليلة 23 مايو/آيار أن البيت الأبيض يحث صالح على تنفيذ التزاماته الخاصة بالانتقال السلمي والمنظم للسلطة وضمان معالجة الارادة الشرعية للشعب اليمني.

وأكدت كلينتون أن "رفض الرئيس صالح المستمر للتوقيع على مبادرة مجلس التعاون الخليجي يصيب الولايات المتحدة بخيبة امل بشكل عميق"، مضيفة ان "الرئيس صالح الان هو الطرف الوحيد الذي يرفض مضاهاة الاقوال بأفعال" في حين أبدت الاطراف الاخرى في الاتفاق موافقتها مرارا.

وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة شعرت ايضا بغضب بعد علمها بان مسلحين موالين لصالح طوقوا سفارة دولة الامارات العربية المتحدة وبداخلها السفير الامريكي غيرالد فايرستاين بالاضافة الى سفراء خليجيين وغربيين اخرين كانوا يعملون على حل الازمة.

وذكرت تقارير فيما بعد ان الدبلوماسيين غادروا المبنى على متن طائرة هليكوبتر بعد ان حثت دولة الامارات السلطات اليمنية على تأمين سفارتها.

هذا وفي تعليقه على آفاق تحقيق المصالحة الوطنية قال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم السيد فارس الصلتحي في حديث هاتفي مع "روسيا اليوم" ان "الكرة ما زالت في ملعب اللقاء المشترك"، محملا قوى المعارضة مسؤولية فشل المحاولة الجديدة للتوقيع على المبادرة الخليجية. وأوضح المسؤول اليمني قائلا ان "فخامة الرئيس حريص على الشعب اليمني، وكان عقب اجتماعه مع قيادة الحزب الحاكم يوم الاحد.. التزم على نفسه انه سيوقع المبادرة رغم رفض قيادة الحزب الحاكم ورغم رفض الشعب اليمني التوقيع على المبادرة"، ونقل عن الرئيس صالح قوله "انني سأضحي برأسي من اجل صون دماء اليمنيين".

قال سليمان النمر، الرئيس التنفيذي للملتقى الخليجي للدراسات في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من الرياض إن فشل التوقيع على المبادرة الخليجية يقع على عاتق الرئيس اليمني علي عبدالله صالح.وأشار النمر الى ان وزراء خارجية دول الخليج والوفود المشاركة في اجتماع أمس شعروا بشكل ملموس بأن صالح رئيس مراوغ ويحاول التمسك بالسلطة الى أخر وقت.وأكد النمر وجود استياء حقيقي لما حصل من حصار لسفارة الامارات العربية في صنعاء خلال وجود الامين العام لمجلس التعاون وبعض الدبلوماسيين الأوروبيين داخلها.وأوضح النمر ان دول التعاون لم تعلن عن سحب مبادرتها لتترك المجال أمام صالح لايجاد حل، ولأنها لا تريد الاعلان عن فشل مبادرتها لاسباب اعتبارية، وتنتظر صالح ليبين موقفه.سليمان النمر

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية