مسؤول امريكي: واشنطن لا تستثني ايا من الاحتمالات لحل قضية الملف النووي الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55827/

قال جيمس جونس مستشار الرئيس الامريكي للامن القومي في حديث لوكالة "انتر فاكس" للانباء نشر يوم 8 اكتوبر/تشرين الاول قال ان الولايات المتحدة تدرس كل الاحتمالات الموجودة من اجل حل قضية الملف النووي الايراني، بما في ذلك استخدام القوة، لكنها تامل بامكانية تسوية القضية عبر الطرق الدبلوماسية.

قال جيمس جونس مستشار الرئيس الامريكي للامن القومي في حديث لوكالة "انتر فاكس" للانباء نشر يوم 8 اكتوبر/تشرين الاول ان الولايات المتحدة تدرس كل الاحتمالات الموجودة من اجل حل قضية الملف النووي الايراني، بما في ذلك استخدام القوة، لكنها تامل بامكانية تسوية القضية عبر الطرق الدبلوماسية.
وردا على سؤال حول احتمال شن عملية عسكرية ضد ايران قال المسؤول الامريكي "لم يرفض رئيسنا ايا من الاحتمالات المطروحة لحماية مصالحنا القومية". واعرب جونس عن امله ان تتخلى ايران عما وصفه بطموحاتها النووية، واضاف انه "نظرا لأننا لا نرغب باي شكل من الاشكال في تصعيد سباق التسلح في منطقة الشرق الاوسط، الذي قد ينجم عن رفض ايران تعديل نهجها السياسي، ونظرا لاننا لا نود ان تحصل تنظيمات ارهابية على التكنولوجيات النووية العسكرية، نأمل بأن العقوبات المفروضة على طهران من قبل مجلس الامن الدولي ستسهم في اقناع ايران بضرورة تغيير سياستها".
وشدد جونس على "امكانية ايجاد حل دبلوماسي لهذه القضية"، مؤكدا ان "الابواب مفتوحة على مصراعيها امام طهران، ولا يبقى عليها سوى دخولها". واضاف جونس قوله "اننا نؤيد بالكامل حق ايران في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية، غير ان طهران لم تؤكد بوضوح حتى الآن ما هي الاهداف التى تسعى الى تحقيقها من خلال تطوير برنامجها النووي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك