دار المزادات الروسية في مدينة سان بطرسبورغ نظمت معرضا لمقتنياتها للبيع في مزادها الثاني

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558173/

نظمت دار المزادات الروسية في مدينة سان بطرسبورغ  معرضا، طرحت فيه مقتنياتها المعروضة للبيع في مزادها الثاني، المقرر إجراؤه في يونيو/ حزيران المقبل، وذلك في قصر الرخام في عاصمة روسيا الشمالية. وجري المزاد الأول في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي. حيث بيعت فيه 55 قطعة فنية من أصل 151، ليصل مجمل الأيرادات إلى ما يزيد على 1.5 مليون دولار.

افتتحت دار المزادات الروسية في مدينة سان بطرسبورغ معرضا، طرحت فيه مقتنياتها المعروضة للبيع في مزادها الثاني، المقرر إجراؤه في يونيو/ حزيران المقبل، وذلك في قصر الرخام في عاصمة روسيا الشمالية. وجري المزاد الأول في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي. حيث بيعت فيه 55 قطعة فنية من أصل 151، ليصل مجمل الأيرادات إلى ما يزيد على 1.5 مليون دولار.

فعرضت في قاعة في المتحف الروسي الحكومي المقتنيات التي ستطرحها دار المزادات للبيع في بداية شهر يونيو.

يقول اندري ستيبانينكو، المدير العام لدار المزادات الروسية: نعرض للبيع هذه المرة  160 قطعة فنية فريدة، يصل مجمل سعرها الأولي إلى 140 مليون روبل، او ما يعادل نحو5 ملايين دولار.

ويتيح هذا المعرض الفرصة للمهتمين بالتعرف على معروضات المزاد، من بينها لوحات ورسوم لفناني روسيا وأوروبا الغربية، وتشكيلة من الأواني وقطع الزينة، ومجموعة إيقونات من القرن الـ 18 إلى القرن الـ20.

ولعل إيقونة "السيدة العذراء بقازان"، التي يعود تاريخها إلى النصف الثاني من القرن الـ18، من أكثر ما يميز المزاد المقبل على حد تعبير سفيتلانا تشيستنيخ، خبيرة التحف والقطع الفنية في دار المزادات الروسية.

تشير سفيتلانا تشيستنيخ الى ان بين الإيقونات المميزة في المزاد، إيقونة "السيدة  العذراء بقازان" المؤطرة بإطار من الفضة، وهي تعود إلى النصف الثاني من القرن الـ18. وكانت تتوارثها العائلة، وتقدم من جيل إلى جيل كهدية زفاف، ومن الأم إلى ابنتها لمباركتها. وهناك مجموعة أخرى من إيقونات نهاية القرن الـ19، التي وصلتنا بحالة جيدة جدا.

ليس مجموعة الإيقونات وحدها تجذب انتباه الحضور، فتنال الجواهر حظا وافرا من الإهتمام كذلك، ولاسيما أن العديد منها صنع في مصنع فابيرجيه الشهير، ما يزيد من ترقب الكثيرين للمزاد.

وبينها خاتم كان يقدم في عام 1913 كهدية من القيصر الروسي بمناسبة مرور 300 عام على حكم عائلة رومانوف.

واللوحات والرسوم ليست أقلَ حظا، فمن بين اعمال الفنانين الروس لوحة  "القرية" لالكسندر ماكوفسكي، و"العراف" لفيليب ماليافين و"ملك الغابة" ليوليا كليفير، ومن أعمال الفنانين الغربيين طرحت في المزاد لوحات كريستيان كانيمانس، أوغوست هيرش وتشارلز تاون.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية