سورية: المعارضة تعلن مقتل 44 شخصا بـ"جمعة الحرية".. والحكومة تقول ان مجموعات مسلحة قتلت 17 مواطنا

أخبار العالم العربي

روسيا اليومروسيا اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558172/

نقلت وكالة "فرانس برس" عن ناشط حقوقي ان 44 شخصا بينهم طفل قتلوا يوم الجمعة، عندما اطلق رجال الامن النار عليهم لتفريقهم اثناء مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام في سورية.

نقلت وكالة "فرانس برس" يوم السبت 21 مايو/أيار عن ناشط حقوقي ان 44 شخصا بينهم طفل قتلوا يوم الجمعة، عندما اطلق رجال الامن النار عليهم لتفريقهم اثناء مشاركتهم في مظاهرات مناهضة للنظام في عدة مدن سورية.

وقال عمار قربي رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" ان الحصيلة الاكبر سجلت في بلدة معرة النعمان قرب مدينة ادلب غرب البلاد حيث قتل 26 شخصا بينهم فتيان في الـ15 من العمر، كما لقي 13 شخصا، بينهم طفل في الـ12 من العمر حتفهم في مدينة حمص.

واضاف قربي ان شخصين اخرين قتلا في دير الزور شرق البلاد كما قتل متظاهر في داريا في ريف دمشق، واخر في اللاذقية الساحلية واخر في حماه.

وزود القربي الوكالة بلائحة باسماء القتلى الـ44.

وكانت حصيلة سابقة افادت عن مقتل 34 شخصا الجمعة بنيران رجال الامن اثناء تفريق مظاهرات في عدة مدن سورية.

مصادر رسمية سورية تؤكد سقوط 17 قتيلا في أحداث الجمعة

‏نقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية يوم السبت عن مصادر رسمية أن 17 شخصا بين مدنيين ورجال شرطة وقوات أمن قتلوا على أيدي مجموعات مسلحة خلال مظاهرات يوم الجمعة.

 وأوضحت الوكالة ان الضحايا سقطوا بعد أن "استغلت بعض المجموعات التخريبية المسلحة خروج التجمعات المتفرقة لمتظاهرين والتزام عناصر الشرطة بالتعليمات المشددة من قبل وزارة الداخلية بعدم اطلاق النار حفاظا على أرواح المواطنين، وأقدمت هذه المجموعات المسلحة على اطلاق النار على عناصر الشرطة وتخريب وحرق بعض الممتلكات العامة والخاصة وبعض الوحدات الشرطية في عدد من المناطق".


من جانبه قال الإعلامي والمحلل السياسي شريف شحادة في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه لا يعتقد ان يسقط قتلى او مواجهات اثناء تشييع جنازات القتلى الذين سقطو في "جمعة الحرية" برصاص قوات الامن السورية.

الإعلامي والمحلل السياسي شريف شحادة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية