مهرجان "كان" يحتفي بمصر وتونس

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558169/

ميز دورة مهرجان "كان" السينمائي، الـ64 عن سابقاتها، احتفاؤها هذا العام بمصر وتونس، اللتين عاش كل منهما ثورة تركت بصماتها على تاريخ المنطقة. كما خصصت حيزا خاصا لليابان، لما شهدته من كوارث طبيعية.

ميز دورة مهرجان "كان" السينمائي، الـ64 عن سابقاتها، احتفاؤها هذا العام بمصر وتونس، اللتين عاش كل منهما ثورة تركت بصماتها على تاريخ المنطقة. كما خصصت حيزا خاصا لليابان، لما شهدته من كوارث طبيعية.  

رغم ما يبدو للوهلة الاولى ان هناك هوة تفصل السينما عن نشرة الاخبار، الا ان أصداء الاحداث السياسية تتردد حتى في المهرجانات السنمائية.

واحتفى مهرجان كان بمصر بطريقته الخاصة، وخصص يوما كاملا لنتاجات هذا البلد ذي التقاليد السينمائية العريقة.  وجمع الجناح المصري نجوم السينما الذين قضوا الأشهر الثلاثة الماضية في نسج قصصهم الخاصة عما عاشوه وعاصروه من الثورة.

ويقول يسري نصر الله، مخرج سينمائي، ان فلم "ثمانية عشر يوما"، هو نتاج عمل عشرة مخرجين على عشرة افلام روائية قصيرة. كل واحد منها عمل متكامل وما بجمع بينها جميعا هو حب مصر.

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية