رفض فلسطيني لتصريحات نتانياهو حول مقترح اوباما باقامة دولة على حدود67

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558157/

في رد فعل على رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لمقترح الرئيس الامريكي باراك اوباما حول اقامة دولة فلسطينية على حدود 67، اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة هذه التصريحات هي إعلان رسمي لرفض اسرائيل مبادرة الرئيس الامريكي. من جانبه أكد صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ان رئيس الوزراء الاسرائيلي يدمر جهود السلام.

اعتبر المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة يوم الجمعة 20 مايو/ ايار ان تصريحات رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو من واشنطن هي إعلان رسمي لرفض اسرائيل مبادرة الرئيس الامريكي باراك اوباما حول اقامة دولة فلسطينية على خطوط العام 1967.

ورد ابو ردينة على ما جاء في حديث نتنياهو اثناء لقائه مع اوباما، بقوله في مؤتمر صحافي نقلته وكالة الانباء الفرنسية، ان تصريحات رئيس الحكومة الاسرائيلية هي إعلان رسمي اسرائيلي لرفض مبادرة اوباما لإقامة دولة على حدود 67، معتبرا انها رفض للشرعية الدولية وللقانون الدولي. وأضاف المتحدث ان قضايا الوضع النهائي خاصة القدس واللاجئين يجب ان تحل من خلال طاولة المفاوضات وفق الشرعية الدولية. وقال ابو ردينة حول تخيير نتانياهو للرئيس الفلسطيني محمود عباس بين التحالف مع حركة حماس او السلام مع اسرائيل، قال ان المصالحة الفلسطينية هي شأن فلسطيني داخلي، وليس لأحد علاقة به.

كما وصف المتحدث باسم الرئاسة ما ذكره نتنياهو بانه امر مرفوض وغير مقبول، داعياً الرئيس الامريكي واللجنة الرباعية الى إجبار اسرائيل على القبول بالمرجعيات الدولية والقبول بدولة فلسطينية على حدود العام 1967.

عريقات: اعلان نتانياهو يدمر جهود السلام

من جانبه أكد صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ان اعلان نتانياهو من داخل البيت الأبيض رفضه كل ما طرحه الرئيس اوباما عن دولة فلسطينية على حدود 1967، اشارة على تصميمه تدمير جهود الرئيس الامريكي.

وحمل عريقات نتانياهو المسؤولية الكاملة عن تدمير جهود السلام، كما نقلت وكالة "فرانس بريس".

شعث : اوباما لم يقل انه سيستخدم الفيتو ضد اعلان الدولة

أكد نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، ان ما تحدث به نتانياهو في لقائه مع الرئيس اوباما ينسف جهود السلام، بحسب ما نشرت صحيفة "الايام".

وتساءل شعث عن السلام الذي يريده نتانياهو وهو يقول ان لا رجوع الى حدود ،1967 ويعتبر القدس أمرا محسوما، ويريد تواجداً عسكرياً اسرائيلياً على كل غور الأردن في منطقة تشكل 28% من مساحة الضفة الغربية، ولا يريد أي عودة للاجئين الفلسطينيين.

ووصف عضو اللجنة المركزية رغبة نتانياهو في  ضم الكتل الاستيطانية الاسرائيلية بادعاء أنها حقائق وجدت على الأرض خلال سنوات الاحتلال، بالوقاحة، مضيفا بان ما اعتبرها رئيس الوزراء الاسرائيلي حقائق خلقها هو والحكومات الاسرائيلية، ويؤكدون ان ذلك واقع لا يمكن تغييره.

وشدد شعث على ان رئيس الوزراء الاسرائيلي يشوه التاريخ ويحاول كتابته على مزاجه وهواه حينما يدعي ان اللاجئين الفلسطينيين خرجوا من أرضهم عام 1948 وانه لا يحق لهم العودة اليها، في الوقت الذي يدعي إجبار اليهود الذين كانوا في الدول العربية على الهجرة رغم أنهم خرجوا طواعية، واصفا هذه التصريحات بانها "تمثيلية هزلية مرعبة".

واكد عضو اللجنة المركزية على أهمية وقف جميع الأنشطة الاستيطانية الاسرائيلية، مضيفا ان ما يقوم به رئيس الوزراء الاسرائيلي من أفعال وما يصدر عنه عن مواقف لا يترك مجالاً أمام اي مسيرة ناجحة ولا تؤدي الى اي طريق حقيقي لأي سلام.

على الصعيد نفسه اعلن شعث عن استمرار الجهود السياسية الفلسطينية لجمع المزيد من الاعترافات بالدولة الفلسطينية، مضيفا ان الرئيس اوباما لم يقل انه سيستخدم الفيتو ضدنا، لكنه قال انه لا يعتبر ان هذا الجهد سيأتي بدولة، معربا عن امله بان لا تصوت امريكا ضد المشروع، متمنيا وقوف اوباما الى جانب الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني تماماً كما نادى به للشعوب الأخرى.

المصدر: صحيفة "الايام"  الالكترونية

من رام الله  المحلل السياسي نبهان خريشة


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية