"الحياة": الجيش الإسرائيلي يعزز وجوده العسكري في الجولان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558151/

قالت صحيفة "الحياة" يوم السبت 21 مايو/ ايار ان الجيش الإسرائيلي عزز الجمعة قطعاته العسكرية في قرية مجدل شمس في هضبة الجولان على الخطوط مع سورية، معلنا القرية منطقة عسكرية مغلقة ومنع غير المقيمين من دخولها، خوفاً من تظاهرات جديدة مماثلة للتي حدثت يوم إحياء ذكرى النكبة.

قالت صحيفة "الحياة" يوم السبت 21 مايو/ ايار ان الجيش الإسرائيلي عزز الجمعة قطعاته العسكرية في قرية مجدل شمس في هضبة الجولان على الخطوط مع سورية، معلنا القرية منطقة عسكرية مغلقة ومنع غير المقيمين من دخولها، خوفاً من تظاهرات جديدة مماثلة للتي حدثت يوم إحياء ذكرى النكبة.

وذكرت الصحيفة على لسان ناطقة عسكرية تأكيدها ان السياج الحدودي هو منطقة عسكرية ويمنع الاقتراب منه وقد يكون خطراً، مضيفة ان هذا القرار اتخذ وفقاً لتقييمات حقيقية للوضع وسيتم إعادة النظر فيه بحسب تطور الاوضاع.

وبحسب مصادر أمنية اتخذت هذه الإجراءات خوفاً من قيام فلسطينيين يقيمون في سورية بالبحث عن طريقة جديدة لاختراق الخطوط مع إسرائيل.

وكان الجيش الإسرائيلي قد فكك يوم الخميس، الغام قديمة مزروعة في هضبة الجولان وتركيب أسلاك شائكة بعد دخول متظاهرين أتوا من سورية إلى الهضبة الأحد الماضي.

وأشارت مصادر عسكرية إسرائيلية رفضت الكشف عن هويتها انه تم إزالة الألغام القديمة لتعزيز الحدود، وأوضحت أن استبدالها بأخرى احدث طرازاً لا يزال قيد الدرس.

يذكر ان نحو 100 متظاهر قد اجتازوا الحدود في يوم إحياء ذكرى النكبة في 15 أيار/ مايو، مع سورية، ودخلوا إلى المنطقة التي كان الانتشار العسكري الإسرائيلي فيها محدوداً وعبروا حقول الألغام قبل أن يرحل غالبيتهم بحلول المساء.

المصدر: جريدة" الحياة"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية