خطاب أوباما يخيب آمال الفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558140/

في الوقت الذي أقرت فيه الحكومة الإسرائيلية بناء أكثر من 1500 وحدة استيطانية جديدة في القدس جاء خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما مخيبا للآمال على المستوى الفلسطيني.

في الوقت الذي أقرت فيه الحكومة الإسرائيلية بناء أكثر من 1500 وحدة استيطانية جديدة في القدس جاء خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما مخيبا للآمال على المستوى الفلسطيني.

فخطاب الرئيس أوباما وبالرغم من تناوله الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل مختصر، فإن ما جاء في الخطاب كان كافيا لأن يثير هواجس الفلسطينيين حول ماهية الخطوات الأمريكية القادمة لحل الصراع. فالتشديد على ضرورة الإنسحاب الإسرائيلي إلى حدود الرابع من حَزِيران من عام 1967، قد ترافق مع تأكيد أوباما على عدم جدوى أي خطوة يتقدم بها الفلسطينيون نحو مجلس الأمن للإعتراف بالدولة الفلسطينية، وهو الأمر الذي إقتضى البدء بتحرك فلسطيني عاجل لدراسة الموقف.

وفي ظل غياب الموقف الرسمي للقيادة الفلسطينية حتى اللحظة إلا أن ذلك لم يمنع الأطرافَ المختلفة على الساحة الفلسطينية من أن تعبر عن رأيها بما جاء به خطاب أوباما، وهي الآراء التي تفيد بمجملها أن هناك رفضا فلسطينيا لما تضمنه هذا الخطاب بين سطوره.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية