مسؤولون غربيون: ستشتد غارات الناتو على ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558034/

نشرت وكالة "رويترز" للأنباء يوم الخميس 19 مايو/ ايار عن مسؤولين غربيين إن حلف شمال الاطلسي سيشدد من غاراته الجوية التي يشنها على مقرات عسكرية ليبية، بعد أن فشلت هجماته على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي على مدى شهرين في دفعه للتنحى عن السلطة.

نشرت وكالة "رويترز" للأنباء يوم الخميس 19 مايو/ ايار عن مسؤولين غربيين إن حلف شمال الاطلسي سيشدد من غاراته الجوية التي يشنها على مقرات عسكرية ليبية، بعد أن فشلت هجماته على قوات الزعيم الليبي معمر القذافي على مدى شهرين في دفعه للتنحى عن السلطة.

وصرح مسؤول في البيت الابيض بأن تكتيكات الحلف وسياسة تحديد الاهداف التي يتبعها لم تتغير، مضيفا انه لم يحدث تحول عن المنظور الامريكي، بحسب الوكالة.

واكد المسؤول انه استنادا الى الموقف على الارض فان الغارات الجوية ستستهدف منشات القيادة والتحكم وهذا جزء لا يتجزأ من تفويض الامم المتحدة بحماية المدنيين الليبيين.لكن مسؤولا أمريكيا أشار الى أن هناك جهدا متعمدا من منظمي الحملة العسكرية لحلف شمال الاطلسي لان تستهدف الغارات الجوية مناطق قريبة من المكان الذي يعتقد أن القذافي موجود فيه وأن ادارة الرئيس الامريكي باراك أوباما تؤيد هذا في الاحاديث الخاصة، كما اشارت الوكالة.

من جهته ذكر مسؤول أوروبي أن التفسير المحتمل لاستهداف مواقع قريبة من القذافي هو نفاد قائمة أهداف القيادة والتحكم المحتملة، مما يجعل الحلف يتعمق أكثر في قائمة أهدافه.ويصر حلف شمال الاطلسي على أنه لا يستهدف القذافي أو أفرادا اخرين لكنه سيهاجم مواقع القيادة التي تصدر منها الحكومة الليبية أوامر شن هجمات على المدنيين وذلك تماشيا مع تفويض الامم المتحدة الذي أجاز الحملة.

هذا ويعتقد أن غارة جوية لحلف شمال الاطلسي على منزل في العاصمة طرابلس أسفرت عن مقتل الابن الاصغر للقذافي وثلاثة من أحفاده، وسرت تساؤلات حول مكان القذافي وحالته الصحية منذ ذلك الحين.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية