مسؤول أمني أوروبي: الخطر الإرهابي الرئيسي ينبع من داخل أوروبا نفسها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55803/

أعلن جيل دي كيرشوف المنسق الأوروبي لمكافحة الإرهاب أن الخطر الرئيسي على أوروبا يتمثل في الإرهابيين الذين يحملون الجنسيات الأوروبية وليس تنظيم "القاعدة". وقال المسؤول الأوروبي إن "بلدان الاتحاد الأوروبي يجب أن تملك رؤية مشتركة واضحة لطبيعة الخطر الإرهابي المعاصر. إن هذا التهديد ما زال خطيرا لكن مصادره تغيرت كثيرا في السنوات الأخيرة".

أعلن جيل دي كيرشوف المنسق الأوروبي لمكافحة الإرهاب أن الخطر الرئيسي على أوروبا يتمثل في الإرهابيين الذين يحملون الجنسيات الأوروبية وليس تنظيم "القاعدة".
وقال المسؤول الأوروبي في مؤتمر صحفي عقد عقب اجتماع وزراء العدل والداخلية الأوروبيين في لوكسمبورغ يوم الخميس 7 أكتوبر/تشرين الأول إن "بلدان الاتحاد الأوروبي يجب أن تملك رؤية مشتركة واضحة لطبيعة الخطر الإرهابي المعاصر. إن هذا التهديد ما زال خطيرا لكن مصادره تغيرت كثيرا في السنوات الأخيرة".
وقال كيرشوف إن أوروبا لا يواجهها تنظيم كبير وقوي مثل القاعدة في عام 2001 لأن قدراتها تدهورت بعد سنوات الحرب في أفغانستان، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن ضعف المنظمات الإرهابية قد يدفعها للقيام بأعمال إرهابية جديدة لإعادة صورتها القتالية.
كما أكد المسؤول الأمني الأوروبي أن هناك خطرا من الدرجة الثانية يتمثل في تنظيمات إرهابية محلية مثل تلك العاملة في دول المغرب.
وأكد أن الخطر الرئيسي يتمثل في أناس ولدوا في أوروبا أو الولايات المتحدة ويقيمون هناك بشكل دائم وهم مستعدون للسفر إلى اليمن والصومال وباكستان، مشيرا إلى أنه من الصعب وضع حد لنشاط مثل هؤلاء الأشخاص لأنهم يحملون جوازات سفر أوروبية و"ملفاتهم نظيفة".
وقال جيل دي كيرشوف إن الاتحاد الأوروبي يتخذ إجراءات جديدة تماما للحيلولة دون وقوع أعمال إرهابية مثل دراسة الحركة السياحية التي تسمح بالتعرف على الأشخاص الذين يزورون ما وصفه بـ "مراكز الجهاد"، بالإضافة إلى إعداد برامج إعادة التأهيل الهادفة إلى مساعدة الأشخاص في الخروج من البيئة المتطرفة.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك