رئيس هيئة الاركان العامة الصيني: بكين لا تستهدف اللحاق بامريكا بالقدرات العسكرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558027/

اعلن رئيس هيئة الاركان العامة الصيني تشن بينغ ده في كلمته في جامعة الدفاع الوطنية الامريكية، ان "الصين لا تستهدف اللحاق بالولايات المتحدة في مجال القدرات العسكرية". ويتواجد المسؤول الصيني في واشنطن بزيارة تلبية لدعوة نظيره الامريكي الاميرال مايكل مالين.

 

اعلن رئيس هيئة الاركان العامة الصيني تشن بينغ ده في كلمته في جامعة الدفاع الوطنية الامريكية في 18 مايو/ايار، ان "الصين لا تستهدف اللحاق بالولايات المتحدة في مجال القدرات العسكرية". ويتواجد المسؤول الصيني في واشنطن بزيارة تلبية لدعوة نظيره الامريكي الاميرال مايكل مالين.

واضافة الى المباحثات مع رئيس لجنة رؤساء هيئات الاركان الامريكية، التقى بينغ ده وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومساعد الرئيس الامريكي لشؤون الامن القومي توم دونيلون.

واشار رئيس هيئة الاركان الصيني في كلمته الى ان الولايات المتحدة تتفوق بقدراتها العسكرية على الصين اليوم بصورة ملموسة. وقال ان الصينيين يتخلفون على اقل تقدير فترة 20 سنة. وتذرع بينغ ده بالتحديد، بتخلف القوات البحرية، مما يطرح، حسب قوله، ضرورة  بناء سفن جديدة.

فقال انه "بالرغم من ان الصين قطعت في مجال التطور العسكري شوطا كبيرا، الا ان الهوة بيننا تبقى جلية. ولا تنوي الصين تحدي الولايات المتحدة".

وبعد الاعراب عن التفاؤل بصدد آفاق تطور التعاون العسكري بين البلدين، دعا بينغ ده الولايات المتحدة في نفس الوقت الى مراعاة مصالح الصين الاساسية، بما في ذلك في قضية تايوان. وقارن نهج توحيد البلد سلميا الذي تسلكه الصين، بجهود الرئيس الامريكي ابراهام لينكولن التي كانت ترمي للحفاظ على الاتحاد ابان الحرب الاهلية.

وفقد التعاون العسكري بين واشنطن وبكين عمليا معناه بعد ان اعلنت ادارة باراك اوباما في يناير/كانون الثاني 2010 عن خططها بيع تايوان مختلف الاسلحة بمبلغ 6.4 مليار دولار. واعلنت بكين وقتئذ عن تأجيل المشاورات المقررة مع الولايات المتحدة بشأن الامن استراتيجي، وتجميد تبادل الوفود، بما في ذلك جرى تأجيل زيارة رئيس البنتاغون روبرت غيتس لفترة سنة تقريبا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك