باراك: اسرائيل قوية لدرجة تسمح لها بتقديم تنازلات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558026/

أشار وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك الى ضرورة استعادة اسرائيل للمبادرة في عملية سلام الشرق الأوسط، وهذا بتقديم عرض سلام "جريء" للفلسطينيين، من أجل تفادي عزل اسرائيل دوليا.

أشار وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك الى ضرورة استعادة اسرائيل للمبادرة في عملية سلام الشرق الأوسط، وهذا بتقديم عرض سلام "جريء" للفلسطينيين، من أجل تفادي عزل اسرائيل دوليا.

وقال باراك في مقابلة مع صحيفة "لوس أنجلس تايمز" نشرت يوم الخميس 19 مايو/أيار ان اسرائيل تملك من القوة والثقة بالنفس ما يكفي لتقديم التنازلات اللازمة من أجل تحقيق السلام. واعتبر ان تقدم رئيس الوزارء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بخطة سلام "جريئة" يعتبر أمراً حيوياً بالنسبة لأمن بلاده ووضعها الدولي، مضيفاً انه من دون مبادرة كهذه ستزداد عزلة إسرائيل والاحتجاجات الجماعية الشعبية.

وأوضح انه "لا بد من وضع شيء ما على الطاولة سواء وراء الأبواب المغلقة أو في العلن، لا بد من أن نكون مستعدين للتقدم باقتراح جريء يتضمن استعدادنا لتقديم إجابة على كافة القضايا الأساسية للنزاع".

وتأتي تصريحات وزير الدفاع الاسرائيلي عشية بدء زيارة نتانياهو الى الولايات المتحدة حيث سيستقبله الرئيس الأمريكي باراك أوباما في البيت الأبيض.

وقال باراك ردا على سؤال عما إذا كانت إسرائيل ستعمل مع حكومة تضم حركة حماس: "الناس هنا يقولون  انه (تشكيل حكومة فلسطينية بمشاركة حماس) كارثة. لكنني اقول هذا الكلام لا معنى له ..يجب ان نقول بوضوح وبصوت عال انه عندما يشكل الفلسطينيون حكومة تكنوقراط فنحن نتوقع من الحكومة، أي فتح وخصوصاً حماس، أن تكون مستعدة للقبول علناً.. بالاعتراف بإسرائيل وقبول كافة الاتفاقيات السابقة ونبذ الإرهاب".

ورأى باراك ان التوصل إلى اتفاقية سلام مع الفلسطينيين أقرب الآن من أي وقت مضى، داعياً رئيس الوزراء الإسرائيلي، إلى اتخاذ خطوات "جريئة" باتجاه السلام.

ورأى الوزير الاسرائيلي ان نتانياهو قام "بتحرك واضح" في طرح رؤيته للسلام من خلال التركيز على إصرار إسرائيل على الحفاظ على المستوطنات وعلى الوجود العسكري على طول وادي الأردن، لكنه قال ان إسرائيل ما زالت تفتقر "لحس التوجه".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية