الخارجية الامريكية: الولايات المتحدة مرتاحة جدا من التقدم في العلاقات مع روسيا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558018/

اعلن فيليب جوردون مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في شؤون اوروبا واوروآسيا ان ادارة اوباما تشعر بارتياح بالغ جدا من التقدم الذي تحقق في العلاقات الامريكية الروسية خلال السنتين الاخيرتين، وتسعى لمواصلة زيادة الثقة والتعاون بين البلدين.

تشعر ادارة اوباما بارتياح بالغ جدا من التقدم الذي تحقق في العلاقات الامريكية الروسية خلال السنتين الاخيرتين، وتسعى لمواصلة زيادة الثقة والتعاون بين البلدين. اعلن هذا فيليب جوردون، مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في شؤون اوروبا واوروآسيا في 18 مايو/ايار.

 ففي كلمته في جلسة السماع في اللجنة الفرعية الخاصة باوروبا في لجنة مجلس الشيوخ الامريكي للشؤون الخارجية، وتعليقا على الحالة الراهنة للعلاقات مع روسيا، اكد جوردون ان الحكومة الامريكية "تشعر بارتياح بالغ جدا من التقدم الذي تحقق في ميدان الرقابة على الاسلحة، وبصدد ايران وافغانستان، والمعضلة النووية لكوريا الشمالية، وحتى في مجال بناء الثقة بين  بلدينا". وبهذا الصدد اعترف جوردون بان القضية الاخيرة كانت ملحة جدا في جدول العمل حتى في الماضي القريب، لان السلط الحالية في الولايات المتحدة "ورثت (من ادارة واشنطن السابقة برئاسة جورج بوش) علاقات مع روسيا تتصف بانعدام الثقة (المتبادلة) بصورة تامة". واكد المسؤول في الخارجية الامريكية: "اننا نود خلال السنتين القادمتين مواصلة تنمية الثقة والتعاون".

وذكران من بين مجالات توسيع التعاون الثنائي الدفاع المضاد للصواريخ (الدرع الصاروخية)، و"القضايا الخارجية مثل افغانستان"، و"الميدان الاقتصادي باكمله"، و"النزاعات الجامدة".

وواصل الدبلوماسي مؤكدا من جديد ان منظومة الدرع الصاروخية التي تعكف الولايات المتحدة على انشائها "لا تستهدف روسيا" و"لا تستهدف باي شكل من الاشكال الاستقرار الاستراتيجي بين بلدينا".

وعند التطرق الى موضوع التعاون من اجل اشاعة الاستقرار في افغانستان، اشار الى اتفاقية الترانزيت العسكري الامريكي عبر اراضي روسيا، و"رزمة اتفاقيات المروحيات" وصيغ اخرى في مجال مساعدة موسكو لواشنطن في هذا الاتجاه. وفي مجال الاقتصاد، اضاف جوردون ان الولايات المتحدة اشارت بجلاء الى الرغبة في "مشاهدة روسيا في منظمة التجارة العالمية". واكد مساعد وزيرة الخارجية ان "الروس حققوا تقدما ملموسا في هذا المجال، واننا عازمون على العمل معهم، لان هذا يتجاوب لا مع مصالحهم فحسب، بل ومصالحنا". وقال ان انجاز هذا العمل يتيح للمستثمرين الامريكان بالتحديد، "الشعور براحة اكبر لدى توظيف الاموال في روسيا، وكذلك ستتوسع التجارة".

ومع ذلك لاتزال  تشوب العلاقات الامريكية الروسية من وجهة نظر واشنطن، كما اكد جوردون، "خلافات حقيقية". وقال ان "سياسة "اعادة التشغيل" مع روسيا وفرت منافع ملموسة"، ولكن "التحديات باقية" في نفس الوقت.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة