البنتاغون يعلن انه لن يكشف عن تفاصيل عملية تصفية ابن لادن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558012/

اعلن البنتاغون بشكل نهائي انه لا ينوي الكشف عن تفاصيل عملية تصفية اسامة بن لادن انطلاقا من اعتبارات امنية. وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس ان الاحاديث الكثيرة حول هذه العملية تثير قلقا لديه.

اعلن البنتاغون بشكل نهائي انه لا ينوي الكشف عن تفاصيل عملية تصفية رأس تنظيم "القاعدة" اسامة بن لادن انطلاقا من اعتبارات امنية. وقال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس في مؤتمر صحفي له يوم الاربعاء 18 مايو/ايار ان الاحاديث الكثيرة حول هذه العملية تثير قلقا لديه وان وزارته قررت عدم نشر اية تفاصيل خوفا على سلامة العسكريين الامريكان الذين نفذوا هذه العملية وافراد عائلاتهم. واضاف ان نشر المزيد من التفاصيل عن العملية يجعل القيام بمثل هذه العمليات في المستقبل أكثر صعوبة.

كما اكد الاميرال مايكل مولن رئيس هيئة الاركان المشتركة الامريكية في المؤتمر الصحفي ذاته انه يجب وقف مناقشة هذا الموضوع لان مواصلة الاحاديث حول هذه العملية قد تقلص القدرات الامريكية فيما يخص مكافحة الارهاب.

ولدى تطرقه الى موضوع العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان التي كان اسامة بن لادن يختبئ في اراضيها اشار مولن الى انه في حال تدهورت العلاقات مع اسلام آباد فان ذلك قد يؤدي الى عواقب سلبية جدا. ونوه كذلك بانه لا تتوفر لدى الولايات المتحدة اية معلومات تشير الى ان القيادة الباكستانية كانت على علم بمكان وجود بن لادن. وقال انه لم ير اية ادلة على ذلك منذ بداية العملية.

مصدر: وكالات

محلل سياسي: واشنطن تحاول معالجة الصدع الذي خلفته عملية تصفية ابن لادن دون تنسيق مسبق مع الحكومة الباكستانية

واكد المحلل السياسي نذير مؤيد من اسلام اباد في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان تغير الموقف الامريكي  يعود الى محاولة واشنطن لمعالجة الصدع الذي خلفته عملية تصفية ابن لادن دون تنسيق مسبق مع الحكومة الباكستانية، واعادة الثقة بين الطرفين. وتود الولايات المتحدة تحقيق ذلك بواسطة حوارات ومحادثات. لكن الجانب الباكستاني لا يزال يرى ان الثقة التي ضربتها الولايات المتحدة بقيامها بهذه العملية يصعب اعادتها بسهولة مرة اخرى الى وضعها السابق.

   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك