إيران تفرج عن مخرج للمشاركة في "كان" وآخر يرسل فيلمه من السجن

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557969/

أفرجت السلطات الإيرانية عن المخرج محمود رسولوف المعتقل وزميله جعفر بناهي منذ مارس/آذار 2010 بتهمة الترويج لأفكار معارضة للحكومة. وسوف يشارك جعفر بناهي بالمهرجان بفيلم صوّر بسرية تامة وهرب الى فرنسا، يتناول سيرته الذاتية.

أفادت وكالة "ايسنا" لإيرانية للأنباء في 18 مايو/أيار بأن السلطات الإيرانية أفرجت عن المخرج محمود رسولوف المعتقل وزميله جعفر بناهي منذ مارس/آذار 2010 بتهمة الترويج لأفكار معارضة للحكومة، وذلك بهدف السماح له للمشاركة في مهرجان كان السينمائي. وأضافت الوكالة نقلأً عن إيمان ميرزازاده محامية محمود رسولوف انه "لا يزال البت في قضية موكلي جارياً، ونأمل بتغيير الحكم الأول. ففي العام الماضي سُمح لموكلي بتصوير فيلم جديد تم عرضه الأول في مهرجان كان. لحسن الحظ قررت السلطتان الثقافية والقضائية في إيران عدم الاستمرار في منعه من السفر للخارج، لكي يتمكن من المشاركة في مهرجان كان".وقد تم إدراج فيلم رسولوف الجديد "الى اللقاء" ضمن لائحة الأفلام المشاركة في إطار مسابقة "نظرة خاصة". وتدور أحداث الفيلم حول محامية من طهران تسعى للحصول على فيزا تمكنها من مغادرة البلاد. ويعرض الفيلم في سياق الفيلم ما تواجهه المحامية من مصاعب وعقبات على طريق تحقيقها هذا الهدف.

وسوف يشارك جعفر بناهي بالمهرجان في إطار المسابقة ذاتها بفيلم صوّر بسرية تامة وهرب الى فرنسا، يتناول سيرته الذاتية، ويحمل عنوان "هذا ليس فيلم"، ويوثق من خلاله فترة انتظار حكم الاستئناف من قبل المحكمة التي بتت في قضية بناهي. وقد عرض فيلم "الى اللقاء" في 14 مايو/أيار، مما يثير تساؤلات حول ما اذا كان سيتوجه محمود رسولوف الى فرنسا، اذ انه بحسب قواعد المهرجان يُسمح بمشاركة الأفلام التي اما لم تعرض في السابق، او التي عرضت للمرة الأولى في البلد المنتج. ومن المقرر عرض فيلم المخرج جعفر بناهي في 20 مايو/أيار، وذلك في ظل انعدام الأمل بحضور عرض فيلمه، اذ ان القضاء الإيراني قد اصدر حكماً عليه بالسجن لـ 6 سنوات، علاوة على قرار آخر يقضي بمنع بناهي من تصوير الأفلام واللقاء بالصحفيين لمدة 20 عاماً عقب انتهاء فترة الحكم. يذكر ان صناع سينما عالميون يبذلون جهوداً حثيثة لدى سلطات الجمهورية الإسلامية بغية الإفراج عن جعفر بناهي، كما قامت نقابة السينمائيين الفرنسيين بإرسال جائزة رمزية للمخرج المعارض الذي حاز على جوائز عالمية في مهرجانات مهمة مثل برلين وفينيسيا، هي عبارة عن عربة حصان ذهبية، تقديراً للشجاعة والفكر الحر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية