عاملة الفندق ضحية التحرش الجنسي لم تكن تعلم بهوية دومينيك ستروس كان

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557879/

أفادت محطة الإذاعة الفرنسية ان عاملة الفندق ضحية التحرش الجنسي من قبل مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان لم تكن تعلم بالمنصب الذي يشغله الرجل قبل الحادثة.

أفادت محطة الإذاعة الفرنسية ان عاملة الفندق ضحية التحرش الجنسي من قبل مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس – كان لم تكن تعلم بالمنصب الذي يشغله الرجل قبل الحادثة. وقال صديق لعاملة الفندق في حوار مع المحطة ان اسمها نفيساتو دياللو، وانه لم يخبر أحد من إدارة الفندق عن هوية الشخص الذي يشغل غرفة رقم 2806 في فندق Sofitel بمدينة نيويورك، التي تبلغ ثمن الإقامة بها 3000 دولار في الليلة. وأكد الرجل انها علمت من خلال متابعتها للقنوات التلفزيونية ان الشرطة ألقت القبض على الرجل الذي حاول الاعتداء عليها، وانه ليس إلا شخصية تشغل منصباً مرموقاً في إحدى أهم المنظمات المالية الدولية في العالم، مضيفاً وذلك بعد ان شرح لها صديقها أهمية منصب مدير عام صندوق النقد الدولي. وقال صديق السيدة دياللو انها "لم تكف عن البكاء خلال يومين". وبحسب المحطة الإذاعية فإن النيابة العامة احتجزت دومينيك ستروس كان في إطار مبادرة داخلية، وليس استناداً الى شكوى من عاملة الفندق، اذ انها لم تتقدم بشكوى رسمية للقضاء.

من جانبها أشارت صحيفة "نيويورك بوست" الى ان نفيساتو دياللو مسلمة مهاجرة من غينيا وتبلغ من العمر 32 عاماً، وتعيش مع ابنتها البالغة 16 عاماً. وبحسب ما صرحت به للصحيفة إحدى زميلات دياللو في العمل فهي "سيدة  طيبة ومهذبة ولطيفة في تعاملها"، لافتة الى انها الآن في حالة ذهول. واضافت ان "إدارة الفندق طلبت منا عدم توجيه أسئلة كثيرة لها بشأن ما حدث، لأنها تعاني كثيراً جراء ذلك".وفي سياق إلقاء الضوء على القضية وأبطالها افادت صحيفة "نيويورك دايلي نيوز" بأن نفيساتو دياللو تعيل ابنتها وحدها، مشيرة الى ان طولها 1,8 م، وانها انتقلت الى حي برونكس مؤخراً. وحتى هذه اللحظة لم تعلن الشرطة عن اسم وهوية عاملة الفندق، إلا ان المعلومات التي نشرتها وسائل الإعلام تفيد بعدم وجود سوابق في سجلها، وتشدد على ان المعطيات تؤكد انها لم تكن على علم بهوية دومينيك ستروس  كان.

ومن جانبها أكدت إدارة الفندق ان نفيساتو دياللو تزاول عملها منذ 3 سنوات، وانه لم يبد أحد خلال هذه الفترة أي انزعاج منها. يذكر ان شرطة نيويورك وجهت في العطلة الماضية اتهامات لدومينيك ستروس كان اتهامات بالتحرش الجنسي ومحاولة الاغتصاب والاحتجاز اللاقانوني. وكانت عاملة الفندق قد لجأت الى قسم الشرطة في "تايمز سكوير" وأفادت بأنها نجحت بالفرار من الغرفة التي احتجزها بها ستروس كان، مؤكدة انه حاول الاعتداء عليها جنسياً. وعلى الفور غادر ستروس  كان الفندق وتوجه الى مطار دون كيندي حيث اعتقله رجال الشرطة قبل دقائق من إقلاع طائرة متوجهة الى باريس. الجدير بالذكر ان دومينيك ستروس كان أحد قادة المعسكر الاشتراكي في فرنسا، وكان قبل الاعتقال يعد أحد أبرز المرشحين لمنافسة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الانتخابات الرئاسية المزمع إجرؤاءها العام القادم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية