موسى يؤكد عدم المساس باتفاقية السلام لعام 1979 وضرورة عدم الخروج عن القواعد المتفق عليها بشأن فلسطين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557854/

اكد عمرو موسى المرشح الاوفر حظا للفوز برئاسة مصر في تشرين الثاني/نوفمبرالمقبل والذي استقال لتوه من امانة سر الجامعة العربية، ان على بلاده ان تاخذ مسافة اضافية من اسرائيل وان تحد من اصطفافها مع الولايات المتحدة الذي ساد في حقبة حسني مبارك.

اكد عمرو موسى المرشح الاوفر حظا للفوز برئاسة مصر في تشرين الثاني/نوفمبرالمقبل والذي استقال لتوه من امانة سر الجامعة العربية، ان على بلاده ان تاخذ مسافة اضافية من اسرائيل وان تحد من اصطفافها مع الولايات المتحدة الذي ساد في حقبة حسني مبارك.

وقال موسى ان موقع مصر الاقليمي تراجع في اثناء حكم مبارك الذي شكل حليفا رئيسيا في الشرق الاوسط لاسرائيل وواشنطن التي تؤمن الحيز الاساسي من المساعدات الخارجية لمصر، مضيفا ان العلاقة بين الاميركيين ومصر يجب ان تستمر علاقة قوية وعلاقة صريحة وعلاقة احترام متبادل، لا علاقة تبعية.

واضاف موسى، في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" ان هذه السياسة التي شهدناها لم تكن مؤيدة شعبيا ولم تكن مفهومة من قبل كثيرين.

وشدد عمرو موسى على ان للقضية الفلسطينية قواعد واسس متفق عليها عربيا وهذا ما سنعمل عليه، معتبرا ان الخروج عن هذه القواعد امر غير صحيح، في اشارة الى اقتراح الجامعة العربية عام 2002 الاعتراف باسرائيل مقابل انسحابها من الاراضي العربية المحتلة.

واوضح موسى ان اي سياسة تسير عكس المزاج الشعبي والراي العام الذي يتبناه هي سياسة خاطئة خصوصا عندما نتكلم في شؤون حساسة مثل فلسطين، شارحا بانه لا يجوز ان يكون الشعب ضد حصار غزة، وان تبقى السياسة مع الحصار، مشيرا في الوقت نفسه إلى انه لن يمس اتفاقية السلام عام 1979.

كما اكد عمرو موسى تاييده قرار الفلسطينيين التوجه الى الامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم في ايلول/سبتمبرالقادم لانه يرى ان اسرائيل لا تريد المضي قدما بل تريد الحصول على المزيد من الاراضي يوميا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية