غارات جديدة لقوات الناتو على طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557837/

ذكرت وكالة "فرانس برس" ان طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي أغارت على أهداف في العاصمة الليبية طرابلس فجر يوم الثلاثاء 17 مايو/أيار. وأضافت الوكالة انه من بين الأهداف التي استهدفت مقر وزارة مكافحة الفساد ومبنى تابع لأجهزة الأمن، علما بان المؤسستين موجودتان في شارع الجمهورية القريبة من مقر الزعيم الليبي معمر القاذافي.

ذكرت وكالة "فرانس برس" ان طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي أغارت على أهداف في العاصمة الليبية طرابلس فجر يوم الثلاثاء 17 مايو/أيار. وأضافت الوكالة انه من بين الأهداف التي استهدفت الطائرات مقر وزارة مكافحة الفساد ومبنى تابع لأجهزة الأمن، علما بان المؤسستين موجودتان في شارع الجمهورية القريبة من مقر الزعيم الليبي معمر القاذافي.

هذا وقد قصفت قوات الناتو مساء الاثنين أهدافا مدنية وعسكرية في طرابلس ومنطقة قصر بن غشير القريبة منها، حسب ما ذكره التلفزيون الرسمي الليبي.

ونقل التلفزيون الليبي عن مصدر عسكري نبأ القصف، وقال إن الغارات سببت "أضرارا مادية وبشرية".

من جهتها قالت وكالة "فرانس برس" إن 3 انفجارات هزت حي باب العزيزية الذي يتحصن فيه العقيد معمر القذافي في طرابلس، وأضافت أن بين الأهداف التي قصفت فندقا.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين دمرت غارات للناتو محطة رادار في حي تاجوراء شرق طرابلس، حسب ما نقلته الوكالة نفسها عن سكان في المنطقة.

من جانب آخر، صرح أحمد باني الناطق العسكري باسم الثوار الليبيين، بأن تحرير مدينة سرت يشكل أولوية لديهم، مشيراً إلى أن مصراتة باتت "محررة بالكامل" وتخضع لسيطرة الثوار.وقال باني إن "سرت موجودة على أولوياتنا لتحريرها كباقي المدن الليبية المحررة، لأن أبناءها أيضاً يريدون الحرية، ولن نتركهم، وسنحاول بقدر الإمكان مساعدتهم على التحرر".

هذا وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن الثوار يستعدون لدخول مدينة زليتن (150 كيلومترا شرق طرابلس).

وكان الثوار قد قالوا في وقت سابق إنهم وصلوا إلى مدينة تاورغاء شرق مصراتة دون مقاومة من كتائب القذافي، وأكدوا أنهم يعززون مواقعهم عند مشارف مدينة زليتن بعد إحكامهم السيطرة بالكامل على بلدة الدافنية.

حلف الناتو : العثور على متفجرات ودمى في قارب ليبي

أعلن حلف شمال الاطلسي يوم الاثنين ان سفنا تابعة له عثرت على متفجرات ودمى تستخدم لعرض الملابس (مانيكينات) في قارب ليبي قبالة سواحل ميناء مصراتة، فيما يعتقد الحلف أنه حيلة من جانب قوات معمر القذافي لنصب فخ للسفن وتدميرها.

وجاء في بيان للحلف أن  قاربين مجهولين كانا يتوجهان الى ميناء مصراتة، عندما اعترضتهما قوات الحلف، وفر أحد القاربين بسرعة، أما القارب الآخر فكان مهجورا عندما تقدمت قوات الناتو لفحصه.

وذكر مسؤول في الناتو أن سفينة تابعة للحلف دمرت القارب باطلاق النار عليه وأمكن رؤية الانفجار على بعد 12 ميلا بحريا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية