نتانياهو: قيادة تضم حماس لا يمكن اعتبارها شريك سلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557836/

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين 16 مايو/ أيار ان حكومة الوحدة الفلسطينية التي تضم حركة حماس الاسلامية لا يمكن اعتبارها شريكا للسلام مع اسرائيل.

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الاثنين 16 مايو/ أيار ان حكومة الوحدة الفلسطينية التي تضم حركة حماس الاسلامية لا يمكن اعتبارها شريكا للسلام مع اسرائيل.

واشار نتانياهو باحتمال تسوية مستقبلية بشأن الاراضي اذا تمت تلبية شروطه للسلام والتي قوبلت برفض فلسطيني في الماضي، مضيفا ان هذه التنازلات مؤلمة لانها تعني مساحات مما قال انه وطن الاسرائيليين وأرض الآباء، وان لهم حقوقا تاريخية عليها ،وليس مصالح أمنية فقط، بحسب تعبيره.

وقال رئس الوزراء الاسرائيلي ان اسرائيل يجب ان تحتفظ "بالكتل الاستيطانية" في أي اتفاق سلام في المستقبل. وقال معلقون ان هذه هي المرة الاولى التي يستخدم فيها هذه العبارة واشاروا الى انه ربما كان يقصد انه مستعد لاخلاء مستوطنات معزولة صغيرة من أجل السلام.

واعتبر نتانياهو اقتحام حدود اسرائيل مع سوريا ولبنان وقطاع غزة الذي تديره حماس من جانب متظاهرين فلسطينيين يوم الاحد هو هجوم على سيادتها، مضيفا ان ترديد محتجين بينهم لاجئون فلسطينيون عبارة انهم يريدون العودة الى يافا يبين انهم لم يتقبلوا بعد وجود الدولة اليهودية.

واشار رئيس الوزراء ان الشرق الاوسط يتغير بشكل كبير وبسرعة، وانه من المحتمل تماما ان تحدث في المدى البعيد تغييرات الى الافضل، لكنه حذر وهو يشير الى أحداث يوم الاحد، من انه على المدى القصير أو المتوسط فان وضع إسرائيل قد ينطوي على مزيد من المشاكل.

وقال نتنياهو وهو يقرأ قائمة شروط وضعها من قبل للبرلمان ان رفض الفلسطينيين الاعتراف باسرائيل على انها وطن الشعب اليهودي هو أصل الصراع الاسرائيلي العربي.واكد نتنياهو مجددا ان أي دولة فلسطينية في المستقبل يجب ان تكون منزوعة السلاح مع بقاء وجود عسكري اسرائيلي على الحدود الشرقية عند نهر الاردن.

هذا ومن المقرر ان يتحدث نتانياهو امام اجتماع مشترك لمجلسي الكونجرس يوم 24 مايو/ ايار المقبل.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية