الرئيس الفلسطيني يعدل قوانين للحد من جرائم الشرف

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557817/

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قراراً يتم بموجبه تعديل مواد في قانون العقوبات تتعلق بما يعرف بجرائم الشرف التي ترتكب بحق نساء، من أجل الدفاع عن سمعة العائلة، وذلك للحد من ظاهرة انتشار هذه الجرائم.

أفاد تلفزيون نابلس في 16 مايو/أيار بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أصدر قراراً يتم بموجبه تعديل مواد في قانون العقوبات رقم 16 لعام 1960، وهو القانون المعتمد في المحافظات الشمالية وكذلك قانون العقوبات رقم 74 لعام 1936، المعمول به في المحافظات الجنوبية.وتتعلق هذه القوانين بما يعرف بجرائم الشرف التي ترتكب بحق نساء، من أجل الدفاع عن سمعة العائلة كما صرح حسن العوري المستشار القانوني للرئيس عباس للوكالة الفلسطينية للأنباء.وأشار العوري الى وجود انطباع سائد في الشارع الفلسطيني بأن هذه القوانين تستخدم كغطاء لارتكاب جرائم القتل بحجة الدفاع عن الشرف، مما دفع الرئيس الفلسطيني على اتخاذ هذا القرار للحد من انشار هذه الجرائم.وشملت التعديلات الأخيرة المادة رقم 18 من القانون رقم 74 إضافة جملة "يستثنى من ذلك قتل النساء على خلفية ما يعرف بشرف العائلة، وذلك من أجل ألا يترك المجال للاجتهاد الخاطئ، وبالتالي يفلت الجاني من العقاب". وجاءت هذه التعديلات عقب الضجة التي أثارتها جريمة قتل فتاة جامعية تدعى آية برادعية، والاستنكار الشعبي الكبير للجريمة عبر فعاليات وأنشطة توعية أقيمت في الأراضي الفلسطينية المحتلة.واكتشفت جثة الفتاة البالغة من العمر 20 عاماً قبل حوالي أسبوعين في أحد الآبار التي تبعد 3 كم عن قرية صوريف الواقعة غربي مدينة الخليل.هذا وأشارت التحقيقات الأولية الى ان عم آية و3 من أصدقائه اختطفوا الفتاة قبل حوالي عام، وألقوا بها في البئر بناءاً على شكوك بعلاقة غير شرعية جمعتها بشاب تقدم لها.يذكر ان ظاهرة ما يعرف بجريمة الشرف منتشرة في عدد من البلدان العربية، وتشير الإحصاءات التي غطت الفترة ما بين 2007 و 2010 الى 29 جريمة ارتكبت في الأراضي الفلسطينية المحتلة بحق نساء، بهدف "الحفاظ على شرف العائلة"، كما تشير الأرقام الى ان 9 فلسطينيات كحد أدنى أجبرن على الانتحار انطلاقاً من الدافع نفسه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية