روسيا تعلن امكانية الخروج من معاهدة "ستارت – 3" في حال نشر الدرع الصاروخية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557798/

اعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي في اجتماع عقد يوم 16 مايو/آيار في مجلس الدوما الروسي ان نشر الولايات المتحدة للدرع الصاروخية في اوروبا يجعل روسيا تستخدم حقها بالخروج من معاهدة "ستارت – 3".

اعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي في اجتماع مجلس الخبراء الخاص بالتعامل بين روسيا والناتو الذي عقد يوم 16 مايو/آيار في مجلس الدوما الروسي ان نشر الولايات المتحدة لعناصر الدرع الصاروخية في اوروبا يجعل روسيا تستخدم حقها بالخروج من معاهدة "ستارت – 3".

وقال ريابكوف:" تقوم اقتراحاتنا في مجال الدرع الصاروخية على الاعتقاد ان الاسلحة الاستراتيجية الدفاعية لا تخل بحيوية الاسلحة الاستراتيجية الهجومية للجانبين. واننا نفهم ايضا ان الجانبين لا ينويان تطوير اسلحتهما الاستراتيجية الدفاعية الموجهة ضد الجانب الاخر لاضعاف قدرته الاستراتيجية على الردع النووي. لكننا نفتقر الى الكفالة التي من شأنها ضمان الامن مستقبلا كما هو الآن".

واضاف قائلا:" يستبعد الحديث عن اتخاذ اية خطوات رامية الى المزيد من تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية دون ان توضع وتسجل مفاهيم بهذا الشأن. اما معاهدة تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية ذاتها  فيمكن ان تسقط رهينة للموقف الامريكي المبني على الخطوات التدريجية التي تتخذ تماشيا مع الوضع الناشئ.

وبحسب قوله فان النشر اللاحق للدرع الصاروخية يمكن ان يؤدي الى خروج روسيا من معاهدة "ستارت – 3".

وأعلن ريابكوف قائلا:" كما نبهنا مرارا فان التضخم النوعي والكمي للدرع الصاروخية الامريكية الذي يشكل خطرا على قدرة القوات الاستراتيجية النووية الروسية يمكن اعتباره امرا استثنائيا يذكر في المادة ال 14 للمعاهدة، مما يقتضي امكانية خروج روسيا منها".

يجب على الولايات المتحدة والناتو الاخذ بالحسبان وجهة نظر روسيا في مسألة تطوير الدرع الصاروخية

أعلن سيرغي ريابكوف ان موسكو ستضطر الى  اتخاذ التدابير الرامية الى استعادة توازن القوى، مشيرا الى ان الجانب الروسي يتخذ كل ما في وسعه من الجهود من اجل تفادي التطورات من هذا النوع. وقال ان "من الواضح ان مثل هذا السيناريو يعتبر غير مرغوب به بالنسبة الينا".

من الضروري وضع قاعدة قانونية من اجل القضاء على مخاوف روسيا بشأن مخططات الولايات المتحدة والناتو في مجال الدرع الصاروخية

اعلن سيرغي ريابكوف في  مجلس الدوما الروسي  قائلا:" من من اجل القضاء على مخاوف روسيا بشأن مخططات الولايات المتحدة والناتو في مجال الدرع الصاروخية لا تكفي الاعلانات السياسية، بل من الضروري  وضع قاعدة قانونية". واعاد ريابكوف الى الاذهان ان ادارة بوش كانت تعمل بنشاط على وضع خطة نشر ما يسمى بالمنطقة العملياتية الثالثة للدرع الصاروخية العالمية وقد تجسدت تلك الخطة في خطوات عملية ملموسة. ثم قامت ادارة باراك اوباما باعادة النظر فيها. ونحن رحبنا بذلك من جانبنا. واضاف قائلا:" نحن اخذنا بالحسبان ان ادارة الولايات المتحدة كانت تعلن على مستويات مختلفة ان منظومة الدرع الصاروخية ستحمل طابعا محدودا ولن توجه ضد روسيا".

واشار ريبكوف قائلا انه" لا تكفي الاعلانات السياسية من اجل البرهنة على عدم توجه اية برامج تخص الدرع الصاروخية ضد الجانب آلاخر. ويجب ان تقوم الثقة بالا تهدد الدرع الصاروخية التابعة للولايات المتحدة والدرع الصاروخية التابعة للناتو امننا على قاعدة قانونية متينة".

واستطرد ريابكوف قائلا:" لذلك فان وجود ضمان ان نشر الدرع الصاروخية للولايات المتحدة والناتو في اوروبا لن يؤدي الى  تغير التوازن الاستراتيجي ولا يلحق ضررا بروسيا يعتبر احد الشروط المحورية للتعاون. واننا لا يمكن ان نبدأ  التعاون في بعض المشاريع دون ان تتوفر لدينا ضمانات قانونية تقضي بعدم توجه المنظومة المستقبلية ضد مصالح أمننا".

تعليقات ايفان ايلاند كبير الباحثين في مؤسسة الاندبندنت

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة