نجاد: الامريكيون قتلوا ابن لادن من أجل إعادة انتخاب أوباما.. بعد احتجاز استمر فترة طويلة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557776/

نقلت وسائل الإعلام الإيرانية يوم الاثنين 16 مايو/أيار عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قوله إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان في قبضة الأمريكيين لوقت طويل قبل مقتله، وإنهم قتلوه ليس من أجل ما يسمى الحرب على الإرهاب وإنما لاجتذاب المزيد من الأصوات في الانتخابات المقبلة لصالح باراك أوباما.

نقلت وسائل الإعلام الإيرانية يوم الاثنين 16 مايو/أيار عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قوله إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان في قبضة الأمريكيين لوقت طويل قبل مقتله، وإنهم قتلوه ليس من أجل ما يسمى الحرب على الإرهاب وإنما لاجتذاب المزيد من الأصوات في الانتخابات المقبلة لصالح باراك أوباما.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن أحمدي نجاد قوله خلال لقائه المشاركين في مؤتمر الائتلاف العالمي ضد الإرهاب بطهران، إنه يملك "معلومات دقيقة" تفيد بأن "الشخص" الذي قتل مؤخرا كان معتقلا لدى الأمريكيين منذ فترة، واتخذت العملية ذريعة لاجتياح المنطقة.

وقال الرئيس الأمريكي: "تم قتل ابن لادن مؤخرا. لدي معلومات دقيقة تشير الى انه كان في قبضة الأمريكيية لفترة طويلة، حيث ضغطوا عليه نفسيا حتى مرض، وكان مريضا في اليوم الذي قتل فيه".

وأضاف أن الولايات المتحدة قتلت ابن لادن ليس لمكافحة ما يسمى الإرهاب واجتثاث المجموعات التي تزعم أنها إرهابية، بل كجزء من الدعاية الانتخابية للفوز بأصوات الشعب في الانتخابات المقبلة لصالح باراك أوباما، مشيرا إلى أن الأمريكيين يبحثون الآن عن بديل له.

وكان وزير الدفاع الإيراني الجنرال أحمد وحيدي قد شكك في الرواية الأمريكية لمقتل ابن لادن، قائلا إن هناك الكثير من الغموض يلف مقتل زعيم تنظيم القاعدة. وتساءل وحيدي لماذا لم تسمح واشنطن بوجود خبراء مستقلين لفحص جثة ابن لادن، التي رميت بالبحر، والتأكد مما إذا كان هو فعلا الذي قتل.

من جانب آخر، أعلن  وزير الاستخبارات حيدر مصلحي الذي أقاله أحمدي نجاد، أن لدى إيران معلومات تشير الى ان ابن لادن توفي في باكستان بسبب اصابته بمرض منذ فتره ولم تقتله القوات الامريكية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك