مقتل 7 مدنيين على الاقل في قصف للجيش على بلدة تلكلخ السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557756/

افادت جماعة لجان التنسيق المحلية بمقتل 7 مدنيين سوريين على الاقل يوم الاحد 15 مايو/ ايار عندما قصفت القوات السورية بلدة تلكلخ بالقرب من الحدود اللبنانية لاخماد انتفاضة مؤيدة للديمقراطية. من ناحية اخرى رفضت جماعة النشطاء الرئيسية التي تنسق المظاهرات ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد يوم الاحد المشاركة في "حوار وطني" دعت اليه السلطات وقالت انه يتعين على هذه السلطات أولا وقف قتل المحتجين بالرصاص.

افادت جماعة لجان التنسيق المحلية بمقتل 7 مدنيين سوريين على الاقل يوم الاحد 15 مايو/ ايار عندما قصفت القوات السورية بلدة تلكلخ بالقرب من الحدود اللبنانية لاخماد انتفاضة مؤيدة للديمقراطية.

وتواجه البلدة التي تقع على بعد بضعة كيلومترات من الحدود الشمالية للبنان حملات امنية مكثفة تقوم بها القوات السورية لاخماد المظاهرات التي تطالب بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

واضافت هذه الجماعة في بيان لها، ان قصف بلدة تل كلخ تركز على أحياء البرج وغليون والسوق والمحطة، مضيفة أنه كان من الصعب توفير العلاج للجرحى بسبب اغلاق قوات الامن للمستشفى الرئيسي، كما كان الطريق الرئيس للبنان مغلقا.وفر المئات عبر الحدود مع لبنان يوم السبت حيث قال ناشطون ان ثلاثة من سكان تل كلخ قتلوا نتيجة اطلاق نار عندما حضرت القوات السورية لسحق المحتجين.

وقال مسؤول امني لبناني يوم الاحد ان السلطات اللبنانية زادت من دورياتها الامنية على الحدود لمنع اي محاولات عبور غير شرعية.وقال أحد سكان الفارين من البلدة للتلفزيون اللبناني ان موالين للاسد يشهرون الاسلحة البيضاء والمعروفين باسم "الشبيحة" كانوا برفقة الجيش وقوات الشرطة في حملتهم على احياء المدينة.وتحظر سوريا بشكل كبير وسائل الاعلام الخارجية من العمل الامر الذي يجعل من الصعب التحقق من مصداقية الروايات من مصدر مستقل او الحصول على روايات رسمية.وكان الاسد قد رفع حالة الطوارئ المفروضة على سوريا منذ 48 عاما، لكنه في نفس الوقت نشر قوات من الجيش في المدن التي تشهد احتجاجات. ورغم مرور 8 اسابيع على بدء الاحتجاجات لم يتمكن أي طرف من تحقيق الانتصار على الاخر، لكن الحكومة اعلنت يوم الجمعة عن بدء حوار وطني.

من ناحية اخرى رفضت جماعة النشطاء الرئيسية التي تنسق المظاهرات ضد حكم الرئيس السوري بشار الاسد يوم الاحد المشاركة في "حوار وطني" دعت اليه السلطات وقالت انه يتعين على هذه السلطات أولا وقف قتل المحتجين بالرصاص.

وقالت لجان التنسيق المحلية في بيان، ان المظاهرات السلمية والعصيان المدني سيستمر ومن غير المقبول أخلاقيا وسياسيا أن يكون هناك حوار وطني قبل وقف كافة أنواع القتل والعنف ضد المحتجين المسالمين ورفع الحصار عن المدن السورية والافراج عن جميع السجناء السياسيين.

محلل سياسي سوري: قصف البلدة جاء ردا على مصادر نيران اطلقتها مجموعات مسلحة

وحول هذا الموضوع قال محمد اغا المحلل السياسي ان هناك في هذه البلدة مجموعات مسلحة عبارة عن مهربين  وفاسدين ومجرمين، وما تم من قصف من قبل الجيس السوري انما هو رد على مصادر للنيران اطلقتها تلك المجموعات.

استاذ سوري للعلاقات الدولية: الجيش يقوم بتنظيف المنطقة من الارهابيين

وقال بسام أبو عبد الله أستاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق ان في هذه البلدة مجموعات حضرت من اماكن مختلفة من سوريا، وهي مجموعات متطرفة تكفيرية وارهابية. الجيش السوري يقوم بتنظيف المنطقة من هؤلاء الارهابيين.

المصدر: وكالة "رويترز" للأنباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية