روسيا ستعوض ايران بسبب الغاء عقد توريد منظومة " اس – 300 " الصاروخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55775/

قال سيرغي تشيميزيف رئيس مؤسسة " روس تكنولوجيا " ان روسيا تجري مفاوضات حول دفع تعويضات الى ايران بسبب الغاء عقد توريد منظومة " اس – 300 " الصاروخية ". من جهة اخرى اشار تشيميزيف خلال حديثه للصحفيين الى ان عقد توريد مجمع لمنظومة " اس – 300 " الصاروخيية قد سلم الى الجزائر قبل سنتين. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها تشيميزيف للصحفيين يوم 7 اكتوبر/تشرين الاول في قبرص.

قال سيرغي تشيميزيف رئيس مؤسسة " روس تكنولوجيا " ان روسيا تجري مفاوضات حول دفع تعويضات الى ايران بسبب الغاء عقد توريد منظومة " اس – 300 " الصاروخية ". جاء ذلك في تصريحات ادلى بها تشيميزيف للصحفيين يوم 7 اكتوبر/تشرين الاول في قبرص.

وأكد المسؤول الروسي أن موسكو يجب أن تحول لإيران مبلغا لا يتجاوز 166،8 مليون دولار. وقال "حصلنا وفقا لهذا العقد على مبلغ مقدم يعادل 166،8 مليون دولار، وينص بند العقد المتعلق بالظروف القاهرة على أنه يجب علينا أن نعيد هذا المبلغ المقدم الذي حصلنا عليه"، مؤكدا أن الجانب الروسي "لا يجب أن يدفع شيئا فوق ذلك".
وأشار تشيريميزوف إلى أن الظروف القاهرة تمثلت في قرار الأمم المتحدة الذي أصدر على أساسه مرسوم الرئيس الروسي بشأن إلغاء تسليم إيران منظومات "أس - 300".
وكان عقد توريد منظومة " اس – 300 " الصاروخية الى ايران قد وقع في نهاية عام 2007 ويتضمن توريد 5 مجاميع من هذه المنظومة بقيمة 800 مليون دولار. ولكن بناءا على قرار مجلس الامن الدولي ( 1929 في 9 يونيو/ حزيران ) بفرض عقوبات اضافية على ايران بسبب برنامجها النووي، وقع الرئيس دميتري مدفيديف في 22 سبتمبر/ ايلول مرسوما يمنع بموجبه توريد هذه المنظومات الى ايران.
وقال تشيميزيف " نجري الان مفاوضات حول كيفية دفع التعويضات " مشيرا الى الظروف القاهرة التي حصلت.
وقال مضيفا: " نحن الان نجهز الوثائق اللازمة "، مضيفا ان دفع التعويضات سيكون من اموال الميزانية حيث ستسلم الى مؤسسة " روس تكنولوجيا " التي بدورها ستسلمها الى الجانب الايراني. واكد تشيميزيف على ان منظومات " اس – 300 " جاهزة ويمكن ان تورد الى دولة اخرى حيث سيحول جزء من قيمتها لتعويض الجانب الايراني.
ويرى إيغور كوروتشينكو مدير مركز دراسات تجارة الأسلحة في العالم أن خسائر روسيا بسبب تخليها عن التعاون العسكري مع إيران قد تبلغ 11 أو 13 مليار دولار. وأوضح الخبير الروسي أن "هذا المبلغ يشمل الصادرات المترتبة على الصفقات المعقودة وكذلك الفرص الضائعة بسبب وقف التعاون في مشاريع واعدة".
ويشار في هذا الصدد إلى أن طهران بدأت عام 2001 بتنفيذ خطة إعادة تسليح قواتها المسلحة لمدة 25 عاما، ويقدر حجم تمويل هذه الخطة بمبلغ يعادل 25 مليار دولار. ويرى المراقبون أ ن مجمع الصناعات العسكرية الروسي كان من الممكن أن يعول على الحصول على نصف هذا المبلغ تقريبا.

في سياق آخر اشار تشيميزيف خلال حديثه للصحفيين الى ان عقد توريد مجمع لمنظومة " اس – 300 " الصاروخيية قد سلم الى الجزائر قبل سنتين. واضاف انه لتوريد مجمع اخر من الضروري التوقيع على عقد جديد بهذا الخصوص.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)