الاستخبارات الباكستانية تنفي ضلوعها في ايواء بن لادن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557712/

نفى مدير جهاز الاستخبارات الباكستانية (ISI) شجاع باشا، ما تداولته وسائل إعلام عالمية بأن استخباراته خبأت زعيم تنظيم "القاعدة" إسامة بن لادن في أبوت آباد.

نفى مدير جهاز الاستخبارات الباكستانية (ISI) شجاع باشا، ما تداولته وسائل إعلام عالمية بأن استخباراته خبأت زعيم تنظيم "القاعدة" إسامة بن لادن في أبوت آباد.

ونقلت صحيفة Dawn الباكستانية في عددها الصادر يوم 15 مايو/آيار عن باشا قوله أمام البرلمان يوم الجمعة الماضي إنه لو أرادت الاستخبارات الباكستانية تخبئة بن لادن لفعلت ذلك بمهارة واحتراف أكبر، قائلا "إن الاستخبارات ما كانت ستخبئ بن لادن في مكان خالي من ابسط قواعد الأمان وبدون مخارج احتياطية للفرار".

واضافت الصحيفة أن باشا أكد على أنه من دون دور الاستخبارات الباكستانية لما تمكنت نظيرتها الأمريكية من التوصل الى نجاح في حربها على الارهاب، مشيرا الى أن الاستخبارات الباكستانية أوصلت الأمريكيين الى ساعي بن لادن، الذي دلهم على مكان وجوده في نهاية المطاف.

وكتبت وسائل اعلام باكستانية انه بعد عملية قتل بن لادن توقف جهاز (ISI) عن التعاون مع الاستخبارات الأمريكية في مجال تبادل المعلومات حول مكان تواجد متطرفين على الاراضي الباكستانية، واوضحت، نقلا عن مصدر في الاستخبارات الباكستانية، ان الجهاز غاضب للغاية.

ويعتبر خبراء ان توقف التعاون بين الجهازين في مجال احباط عمليات ارهابية ممكنة يهدد حياة المواطنين الامريكيين والبريطانيين وغيرهما المتواجدين في باكستان.

بن لادن تواصل من أبوت آباد مع العالم الخارجي بدون وسيط

من جهتها قالت صحيفة "الديلي تلغراف" البريطانية في عددها الصادر يوم 15 مايو/آيار إن اسامة بن لادن استقبل عدة مرات في منزله بأبوت آباد مسؤولين في "القاعدة" وفي حركة "طالبان"، موضحة ان بن لادن خلال خمس سنوات من تواجده في المنزل كان يتواصل مع العالم الخارجي بشكل مباشر وليس فقط عن طريق ساعي.

وقال مصدر مطلع في حركة "طالبان" أفغانستان خلال اتصال هاتفي مع وسائل اعلام غربية إن بن لادن اعتبر اللقاءات مع اشخاص ضروريين هو الخيار الوحيد للبقاء فعالا، على الرغم من خطورة اكتشاف أمره.

وكانت وحدات من الكوماندوس الامريكي قامت بتصفية بن لادن يوم الثاني من الشهر الجاري بالقرب من مدينة أبوت آباد في شمال باكستان. ووصل الكوماندوز الى باكستان على متن مروحيات، فقدت احداها بعد العملية. ولم تضع واشنطن اسلام أباد بصورة ما كانت تخطط له.

وخلقت عملية تصفية بن لادن في باكستان ازمة في البلاد، حيث اكدت السلطات انها تنوي اجراء تحقيقات، كيف استطاع بن لادن العيش عدة سنوات بهدوء على اراضيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك