اشتباكات شرق افغانستان بعد قتل الناتو لفتى افغاني بطريق الخطأ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557671/

اصطدم مئات المتظاهرين السبت 14 مايو/ ايار مع الشرطة في شرق افغانستان. فقد تجمع متظاهرون في قضاء خساراك بمحافظة ننكرهار الافغانية بسبب قتل افراد القوة الدولية للمساعدة الامنية في افغانستان بالخطأ حدثا (15 سنة). وقذفت الحشود ابان التظاهرة الحجارة على رجال الشرطة ودوى عدد من الاطلاقات النارية.

أفادت وكالة "رويترز" ان مئات المتظاهرين اشتبكوا السبت 14 مايو/ ايار، مع الشرطة في شرق افغانستان. فقد تجمع متظاهرون في قضاء خساراك بمحافظة ننكرهار بافغانستان بسبب قتل افراد القوة الدولية للمساعدة الامنية في افغانستان بالخطأ حدثا (15 سنة). وقذفت الحشود ابان التظاهرة الحجارة على رجال الشرطة ودوى عدد من الاطلاقات النارية.

وتنقل الوكالة عن عبد الخالق معروف، المتحدث باسم السلطة المحلية قوله ان "كل شيء حدث عند قيام المئات من الاشخاص بقذف الحجارة ومن ثم دوت اطلاقات نارية. واطلق رجال الشرطة النار بالمقابل، وقتل شخص واصيب 3 آخرون بجروح". كما قال ان مسلحين تسللوا داخل حشود المتظاهرين.

وتشير الوكالة الى ان اطلاق النار العشوائي، الذي يؤدي مرات الى مصرع مواطنين مسالمين، يشكل احد المنغصات في علاقات الرئيس الافغاني حامد كرزاي مع انصاره السياسيين الموالين للغرب، ويعقّد محاولات السلطات للحصول على دعم اكبر من السكان في مواجهة مسلحي حركة "طالبان".

وتشارك في العمليات في افغانستان قوات الائتلاف المتعدد الجنسيات لمكافحة الارهاب برئاسة ممثل قيادة القوات المسلحة الامريكية وكذلك القوة الدولية للمساعدة الامنية بقيادة ممثلي الناتو. وتتمثل المهمات الاساسية لهذه القوات، حسب تأكيد قياداتها، في البحث عن مسلحي الحركة الافغانية المتطرفة "طالبان" ومنظمة "القاعدة" الارهابية الدولية، وتصفيتهم.

ولقي مصرعه في افغانستان في عام 2010، وفق احصائيات وسائل الاعلام، ما يقارب 720 فردا من القوات الاجنبية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك