احداث الشرق الاوسط وشمال افريقيا لم تعق نمو السياحة في العالم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557666/

كان الشهران الاولان من عام 2011 موفقان بالنسبة لمعظم المناطق السياحية في العالم، باستثناء الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اللذين لا يزالان يخضعان لتأثير الاحداث السياسية.

كان الشهران الاولان من عام 2011، كما جاء في بلاغ لمنظمة السياحة الدولية، موفقان بالنسبة لمعظم المناطق السياحية في العالم، باستثناء الشرق الاوسط وشمال افريقيا، اللذين لا يزالان يخضعان لتأثير الحالة السياسية.

وتشير الوثيقة الى ان نمو عدد السياح في العالم خلال يناير/كانون الثاني ـ فبراير/شباط شكل 5%، متخلفا عن مؤشر نفس الفترة من العام الماضي 7%. وتحتل المواقع الاولى في النمو العالمي بلدان امريكا الجنوبية وجنوب شرق اسيا التي نمت السياحة فيهما الى مستوى 15%، وتليها بتخلف قليل جنوب افريقيا 13% ووسط وشرق اوروبا (12%). وقد تجاوز مجمل عدد السياح في العالم خلال الفترة المذكورة من السنة 2011، الرقم 124 مليون شخص، وكان عددهم خلال نفس الفترة من السنة السابقة 119 مليونا. وامنت النمو، حسب تحليل منظمة السياحة الدولية، البلدان النامية، اذ تنمو السياحة هنا (6%) اسرع مما في البلدان المتطورة (4%).

ووفقا لتوقعات المنظمة الدولية سيزداد عدد الرحلات السياحية الدولية في عام 2011 بما يقارب 4 ـ5%. وقد صدر هذا التكهن في بداية السنة، وانطلاقا  من تصريحات المنظمة، سيبقى دون تغيير. وان الاحداث الاخيرة في شمال افريقيا والشرق الاوسط وكذلك الزلزال والمد العالي الماساويان اللذان اجتاحا اليابان، كل هذا سينعكس كما يفترض على مؤشرات هذه المناطق بالذات، ولكن لن يؤثر على الصورة العامة للسياحة العالمية.

وقد نشرت منظمة السياحة الدولية معلومات عن ايرادات السياحة العالمية في عام 2010، وشكلت 919 مليار دولار. وفي عام 2009 كانت 851 مليار دولار. وبالتالي، زاد حجم ايرادات السياحة الدولية في العالم بعد التعديل نتيجة تذبذب اسعار صرف العملات والتضخم، بنسبة 5%. وللمقارنة زاد التدفق السياحي عام 2010 بنسبة 7%.

وثمة نتيجة اخرى لعام 2010 تتمثل في تغير تشكيلة قادة السياحة العالمية. فقد احتلت الصين، حسب نتائج السنة، الموقع الثالث في هذه المجموعة مزيحة اسبانيا القيادية على مدى سنين عديدة. وتشغل الصين باستقبل السياح الآن الموقع الثالث بعد فرنسا والولايات المتحدة، وبايرادات السياحة ـ الموقع الرابع متقدمة على ايطاليا. وتبقى فرنسا الاتجاه الاساسي للسياحة العالمية، محتلة الموقع الاول في شهرة البلدان السياحية في العالم. ولكن هذا البلد يحتل الموقع الثالث في العالم بايرادات السياحة، بينما الولايات المتحدة تتصدر قائمة البلدان السياحية بايرادات هذا القطاع، ولكن تشغل الموقع الثاني بعدد السياح.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك