أفغانستان تتقدم بطلب للحصول على صفة مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557665/

قال سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إنه ينبغي على الدول التي تنشر قواتها في أفغانستان أن تبدي اهتماما أكبر بمحاربة تهريب المخدرات. واردف لافروف قائلا إن أفغانستان تقدمت بطلب للحصول على صفة مراقب في منظمة شنغهاي، وإن هذه المسألة ستتم مناقشتها خلال القمة اليوبيلية للمنظمة.

قال سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي، إنه ينبغي على الدول التي تنشر قواتها في أفغانستان أن تبدي اهتماما أكبر بمحاربة تهريب المخدرات.

وأضاف لافروف يوم 14 مايو/آيار أمام الصحفيين عقب اجتماع وزراء خارجية دول منظمة شانغهاي للتعاون في ألما آتا بكازاخستان أن المنظمة لم تحاول العمل بمعزل عن الباقين في مسألة محاربة تهريب المخدرات، بل تسعى الى التعاون مع اطراف أخرى، من بينها أفغانستان، وكل الاطراف القادرة على تقديم نفع في هذا الشأن، مشيرا الى أن المنظمة تدعو باصرار الدول، التي ترسل قواتها ضمن البعثة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان الى إيلاء اهتمام أكبر بمكافحة انتاج المخدرات في البلاد.

واشار لافروف الى أن منظمة شنغهاي عبارة عن آلية متعددة الجوانب، إلا أن قضايا الأمن تبقى بالنسبة لها ذات أولوية، مشيرا الى أن المناورات العسكرية لدول المنظمة في اطار محاربة الإرهاب ستدعم النشاط العملي لمحاربة تهريب المخدرات.

وأوضح لافروف أن منظمة شنغهاي تهتم أولا بمسائل الأمن في المنطقة، وهذه النقطة دفعت الى تشكيل المنظمة منذ البداية، كما أن المنظمة معنية بقضايا التعاون الاقتصادي والثقافة والرياضة ايضاً، لافتا الى وجود مشروع تجريبي لجامعة شنغهاي.

واردف لافروف قائلا إن أفغانستان تقدمت بطلب للحصول على صفة مراقب في منظمة شنغهاي، مضيفا أن هذه المسألة ستتم مناقشتها 15 يونيو/حزيران القادم خلال القمة اليوبيلية للمنظمة، التي ستبحث أيضا في طلب الهند وباكستان للعضوية في المنظمة.

وأوضح الوزير الروسي أنه تم تحضير وثيقتين لمناقشتهما خلال القمة المقبلة الأولى ـ "إعلان أستانة" المتضمنة تقييما واسعا للوضع في العالم، والثانية استراتيجية منظمة شنغهاي لمكافحة المخدرات للأعوام 2011 ـ 2016. لتثبيت القاعدة القانونية لمحاربة تهريب المخدرات، التي أضحت تهديدا جديا بالنسبة لدول المنظمة.

وتوافق وزراء خارجية مجموعة دول منظمة شنغهاي للتعاون على أجندة القمة اليوبيلية للمنظمة، التي ستعقد في 15 يونيو/حزيران القادم في أستانة بكازاخستان.

بدوره قال ارجان كازيخانوف، وزير خارجية كازاخستان أمام الصحفيين إنه تم التوافق على مشروع أجندة اجتماع رؤساء دول منظمة شنغهاي، وتم الاتفاق على أن المواضيع الرئيسية للقمة ستتحدث عن نتائج نشاط المنظمة خلال عشرة أعوام وتحديد توجهاتها المستقبلية وتبادل الآراء حيال القضايا الاقليمية والدولية.

وتم التوقيع على مشروع استراتيجية مكافحة المخدرات لدول المنظمة للأعوام 2011 ـ 2016 ومشروع برنامج تطبيقها. كما تم تبني مشروع مذكرة التزامات الدول الطالبة للعضوية في المنظمة.

يشار الى ان منظمة شنغهاي للتعاون تضم كلا من روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجكستان وأوزبكستان، في حين تتمتع ايران ومنغوليا وباكستان والهند بصفة مراقب، وحصلت بيلوروسيا وسيرلانكا على صفة شريك في الحوار.

محللة روسية: منظمة شانغهاي حققت استقرارا في أسيا الوسطى

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قالت نائب مدير كلية العلوم السياسية في جامعة العلاقات الدولية في موسكو يكاتيرينا كولدونوفا إن منظمة شانغهاي حققا عددا من الإنجازات خلال السنوات العشر لوجودها، ومن أهمها الحفاظ على الاستقرار في منطقة آسيا الوسطى التي تواجه العديد من المشاكل الحادة مثل تجارة المخدرات والتطرف الديني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك