اليمن.. مقتل 3 متظاهرين في اب وعبد الله صالح يحذر المعارضة من اللعب بالنار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557626/

قتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات في مدينة إب اليمنية نتيجة اطلاق قوات الامن و"البلطجية" الرصاص الحي على المتظاهرين عقب صلاة الجمعة. بينما حذر الرئيس علي عبد الله صالح المعارضة من اللعب بالنار، واصفا بعض عناصرها بالتخريبية.

 

قتل ثلاثة أشخاص وجرح العشرات في مدينة إب اليمنية نتيجة اطلاق قوات الامن و"البلطجية" الرصاص الحي على المتظاهرين عقب صلاة الجمعة 13 مايو/ايار، والتي اطلقت عليها المعارضة اسم "جمعة الحسم".

وافاد شهود عيان ان المحتجين اضطروا للدفاع عن أنفسهم وتمكنوا من إحراق عربة جنود بعد اندلاع مواجهات عنيفة بين الجانبين.

وقال محمد هاشم عضو ائتلاف الثورة إن المتظاهرين تمكنوا من القبض على 10 من القناصة، وقاموا بتسليمهم إلى الشرطة العسكرية.

الى ذلك شن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الجمعة هجوما عنيفا على "تحالف أحزاب اللقاء المشترك" المعارض واصفا بعض عناصره بالتخريبية، وداعيا المعارضة في الوقت نفسه إلى الحوار البناء من أجل حل الأزمة التي تشهدها البلاد.

وقال صالح في خطابه أمام مئات الآلاف من أنصاره الذين احتشدوا كعادتهم كل يوم جمعة بموازاة حشود مماثلة للمعارضة: "كفاكم أيها اللقاء المشترك اللعب بالنار.. سيكون الشعب اليمني مضطرا في كل القرى والعزب والأحياء، وإلى جانبه المؤسسة العسكرية، ألا يقف مكتوفي الأيدي، وسوف يرد الرد الشافي".

وأضاف "لقد اعتديتم على المؤسسات يوم الأربعاء الماضي وقتلتم النفس المحرمة واعتديتم على مجلس الوزراء والإذاعة، وانتقلتم إلى المؤسسات"، مؤكدا ان "هذا عمل تخريبي".

وتابع "لقد بني الشعب اليمني خلال 32 عاما، وتقومون بالتخريب في ثلاثة أشهر، أنتم تريدون السلطة لتذبحوا الشعب اليمني، وتقطعوا الألسن والرؤوس والطرق".

واختتم كلمته قائلا "كفاكم اللعب بالنار يا أحزاب اللقاء المشترك انتم ومن وراءكم من العناصر الخارجة عن القانون والنظام". وأضاف "من يريد السلطة فليتجه إلى صناديق الاقتراع، ولا لقتل النفس وقطع الطريق والغاز والنفط لأنها ملك للشعب وليست للأحزاب..".

وفي حديث لـ"روسيا اليوم" قال الناشط الحقوقي اليمني حمزة الشرجبي معلقا على خطاب الرئيس عبد الله صالح "ان لهجة صالح اصبحت تصعيدية منذ فترة، واصبح التهديد نغمة طبيعية في خطاباته، وكلامه اليوم حول ان الجيش والشعب سينقضان على المعارضة هي مجرد افتراءات".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية