روسيا تحذر من تكرار السيناريو الليبي في الشرق الاوسط وتدعو رعاياها الى عدم السفر الى سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557606/

وصفت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف تكرار سيناريو الأحداث الليبية في سورية واليمن والبحرين بـ"الأمر الخطير". كما دعت روسيا مواطنيها الى عدم السفر الى سورية.

وصفت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف تكرار سيناريو الأحداث الليبية في سورية واليمن والبحرين بـ"الأمر الخطير".

وأضاف لافروف أمام الصحفيين يوم 13 مايو/آيار "أن الوضع يغلي في كل مكان تقريبا ومن الضروري اتباع نهج مبني على المسؤولية القصوى بحيث يجمع بين الاهتمام بأمن السكان المدنيين وحل مشاكل عدم الاستقرار في منطقة جيوسياسية رئيسية".

واكد لافروف رغبة روسيا بعدم تكرار السيناريو الليبي، موضحا "انه من المفترض نقل الوضع الليبي الى مجرى سياسي نظرا لكثرة مخالفات قرارات مجلس الأمن".

واعرب الوزير الروسي عن اسفه كون الوضع الليبي "شكل اغراءات لدى الكثير من المعارضين لخلق وضع مشابه على أمل ان يتدخل الغرب في النزاع لصالح احد الأطراف.. وهذا أمر يثير القلق أتمنى أن لا يحدث".

واكد لافروف أن أحدا لا يفرح لما يشهده الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من احداث تبعث على القلق حيث تراق الدماء وتسقط الضحايا ويتم استخدام القوة من قبل السلطات او المعارضة، التي تلجأ في بعض الأحيان الى هذه الأساليب.

وفي سياق حديثه عن سورية اعرب لافروف عن قلقه حيال حدوث تباطؤ في عملية المصالحة الوطنية في البلاد، موضحا أن عملية بدء الحوار، الذي تنادي به جميع القوى العاقلة في سورية، من بينها القيادة السورية، تتباطأ نظرا لرغبة بعض المشاركين بجذب القوى الخارجية لجهة تأييدهم.

الخارجية الروسية تدعو المواطنين الى الامتناع عن السفر الى سورية

في سياق متصل دعت وزارة الخارجية الروسية المواطنين الى الامتناع عن السفر الى سورية، معربة عن أملها في نجاح الاصلاحات التي أعلنتها القيادة السورية.

وقال ألكسي سازونوف، الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية يوم 13 مايو/آيار إن تطبيق الاصلاحات التي أعلنتها القيادة السورية بما يصب في مصلحة الشعب بدون عنف وتدخل من الخارج يعمل على الحد من التوتر، مؤكدا ان خطوات بهذا الاتجاه يتم اتخاذها.

واوضح الناطق أن الحكومة السورية شكلت لجنة يوم أمس لإعداد مشروع قانون جديد للانتخابات العامة كما باشرت لجنة مكافحة الفساد عملها ويتم التحضير لاعداد مشروع قانون يتعلق بالمظاهرات والاحزاب ووسائل الاعلام.

وتابع الناطق قوله إن تجسيد هذه الاجراءات وغيرها سيعمل على انشاء حوار بناء بغية احلال السلام وتسوية الوضع في سورية.

وقال سازونوف موضحا أنه على الرغم من تقلص حدة الاحتجاجات وعدد المشاركين فيها إلا أن التوتر ما زال قائما في بعض مناطق سورية، حيث تحدث اشتباكات مسلحة تؤدي الى وقوع ضحايا بين صفوف المدنيين والعناصر الأمنية والقوات العسكرية.

خبير في شؤون الشرق الاوسط: روسيا ستقوم بالدفاع عن سورية والاحتجاجات في درعا حملت طابعا عنيفا

وفي مقابلة مع "روسيا اليوم" اعتبر الخبير في شؤون الشرق الاوسط السيد ألكسندر بونوف ان روسيا ستقف بجانب سورية وقال "اعتقد اننا سنقوم بالدفاع عن سورية ليس بسبب انها حليف تقليدي فقط، بل ولان الغرب يرى ان النظام السوري افضل من الليبي، كما انه يحظى بثقة عدة دول اوروبية والعالم مستعد للانتظار اذ يوجد لدى الرئيس بشار الاسد الوقت للقيام باصلاحات".

واشار بونوف الى زيارة قام بها منذ عام الى سورية استمع خلالها الى آراء العديد من المواطنين ورجال الدين السوريين، وقال ان "اغلبيتهم اثنوا على بشار الاسد ولكنهم انتقدوه بسبب التباطؤ في اجراء الاصلاحات".

كما اشار الخبير الروسي الى اختلاف طبيعة الاحتجاجات في سورية عن المصرية مثلا قائلا ان الاحتجاجات في درعا "حملت طابعا عنيفا، حتى انه كانت هناك اشتباكات بين البدو والطائفة الدرزية اضطر فيها الجيش للتدخل لتفريقهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية