المجلس العسكري المصري يتوعد بضرب كل من يثير الفتنة الطائفية بيد من حديد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557552/

حذر المجلس الاعلى العسكري المصري من الاخطار التي تتعرض لها البلاد نتيجة الفتنة الطائفية معتبرا "هذه النقطة خطا احمر"، ومشددا على "انه سيضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه اللعب في هذه النقطة".

 

حذر المجلس الاعلى العسكري المصري من الاخطار التي تتعرض لها البلاد نتيجة الفتنة الطائفية معتبرا "هذه النقطة خطا احمر"، وشدد على لسان مدير الشؤون المعنوية فيه اللواء اركان حرب اسماعيل عتمان الخميس 12 مايو/ايار على انه "سيضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه اللعب في هذه النقطة"، واشار الى ان القوات المسلحة ستظل يقظة لكل من يتربص بمصر سواء باجندات خارجية او داخلية.

واكد اللواء عتمان ان المجلس الاعلى "لا يرى امامه الا مصلحة مصر ومصلحة المواطن وان القوات المسلحة لا تزايد على مصر وان مصلحة الوطن فوق الجميع ايا كانت الظروف".

وحذر من الاثار السلبية التي يواجهها الاقتصاد في هذه المرحلة جراء اعمال التخريب، الامر الذي له انعكاساته على تدفق السائحين والاستثمارات الاجنبية الوافدة.

وناشد عتمان ما وصفها بـ "الأغلبية الصامتة" بالتحرك بفاعلية وإيجابية للانخراط جنبا إلى جنب من اجل البناء السليم للدولة المدنية الديمقراطية السلمية.

كما حذر من خطورة الشائعات قائلا: "يجب ألا تأخذنا الشائعات إلى طريق مهجور، والأنفع أن نسير فى الطريق الممهد الذى فيه صالح البلاد".

واكد اللواء المصري على ضرورة تكاتف الجميع لتقوية الاقتصاد المصري بالعمل وليس بالشعارات والكلام، مضيفا ان "الفتنة الطائفية واحداث الوقيعة بين القوات المسلحة والشعب من جانب وحال الاقتصاد من جانب اخر هي الشغل الشاغل للمجلس الاعلى العسكري".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية