رغم تصفية بن لادن لا يزال احتمال ارتكاب اعمال ارهابية كبيرا في كافة انحاء العالم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557550/

يرى كهو بون هوي، رئيس الانتربول، انه بالرغم من تصفية اسامة بن لادن، فان احتمال ارتكاب اعمال ارهابية لا يزال كبيرا في كافة انحاء العالم، وبغية النجاح في مكافحة الارهاب من الضروري تضافر الجهود.

يرى كهو بون هوي، رئيس الانتربول، انه بالرغم من تصفية اسامة بن لادن، فان احتمال ارتكاب اعمال ارهابية لا يزال كبيرا في كافة انحاء العالم، وبغية النجاح في مكافحة الارهاب من الضروري تضافر الجهود. اعلن هذا القسم الصحفي للمكتب الوطني المركزي للانتربول لدى وزاة الداخلية الروسية.

واعلن كهو بون هوي في المؤتمر الاوروبي الاقليمي الـ40 للمنظمة الذي يجري في مالطا من 11 الى 13 مايو/ايار: "ان الاحداث الاقليمية في العالم المعاصر تؤثر لا على الوضع في المنطقة المتاخمة فحسب، بل وتؤثر على الوضع في العالم عموما. واننا نعرف ان المنظمات الارهابية والعصابات الاجرامية ستستغل هذه الاوضاع وتوظفها لمصلحتها. وترغمنا مكافحة الاجرام حاليا على النظر الى ابعد من الحدود الوطنية".

هذا وقد قامت بتصفية بن لادن وحدة من القوات الخاصة الامريكية ليلة 2 مايو/ايار في منطقة مدينة ابوت اباد على مقربة من العاصمة الباكستانية. والقيت جثته في البحر في نفس اليوم. وتشتبه السلطات الامريكية بتدبير بن لادن الاعمال الارهابية في 11 سبتمبر/ايلول 2001، التي تعتبر من اكثر الاعمال المريعة وحشية في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية.

ويشارك في عمل المؤتمر، حسب معلومات القسم، اكثر من 150 مندوبا من 50 بلدا اوروبيا و16 منظمة دولية ( بينها اليوروبول). وطرحت للمناقشة قضايا مكافحة الاجرام الدولي والارهاب في المنطقة الاوروبية. واشار وزير العدل والداخلية المالطي كارميلو ميفسود بونيتشي ورئيس الانتربول في حفل افتتاح المؤتمر ايضا، ان المنظمة "تعتبر الوسيلة الاساسية للتعاون في مكافحة الجريمة، وان عقد مثل هذا المؤتمر ضروري لحل القضايا الاساسية الهامة مثل مكافحة الهجرة غير القانونية والارهاب". وتساهم هذه الفعاليات بقسط ملموس في دعم التعاون في اطار الاتحاد الاوروبي. ويترأس الوفد الروسي في هذه الفعالية رئيس المكتب الوطني المركزي للانتربول بالوكالة لدى وزارة الداخلية لواء الشرطة الكسندر بروكوبتشوك.

ويتضمن جدول العمل ايضا قضايا مكافحة الاجرام المنظم وتداول المخدرات غير الشرعي وتجارة البشر والقرصنة البحرية والاعتداءات المسلحة على السفن. ويضيف القسم الصحفي انه "بين القضايا الهامة المدرجة في جدول العمل، تعاون المنظمة مع القطاع الخاص". فسبق ان اتضح ان الاتحاد الدولي لكرة القدم قرر صرف 20 مليون يورو على التعاون مع الانتربول من اجل مكافحة ظاهرة المباريات المتفق مسبقا على نتائجها ومكاتب المراهنات. وقد وقع عقد بين المنظمتين لفترة 10 سنوات. وسيحصل الانتربول بموجب العقد على 4 ملايين يورو خلال السنتين القادمتين و1.5 مليون في كل من السنوات الـ8 التالية. ويتعين على الانتربول القيام بدوره في حل مشاكل عصابات القمار الاسيوية التي تقف وراء المباريات الدولية المتفق على نتائجها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك