بريطانيا توافق على فتح مكتب للمجلس الإنتقالي والجليل يدعو الى دعم الثوار بالاسلحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557549/

وجه وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون دعوة رسمية للمجلس الوطني الإنتقالي في ليبيا لفتح مكتب تمثيل دائم له في لندن، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل، الذي اكد بدوره حاجة الثوار الى المزيد من الاسلحة للقتال ضد قوات القذافي.

وجهت بريطانيا دعوة رسمية للمجلس الوطني الإنتقالي في ليبيا لفتح مكتب تمثيل دائم له في لندن .وجاءت الدعوة على لسان وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده يوم 12 آيار/مايو مع رئيس المجلس الوطني الإنتقالي مصطفى عبد الجليل الذي يزور لندن حاليا.

وقال كاميرون بأن المملكة المتحدة تجمعها علاقات قوية بالمجلس من خلال بعثتها في بنغازي، مضيفاً بأن فريقا ديبلوماسيا ومستشارين عسكريين بدأوا تنفيذ سلسلة  إجراءات للدعم من ضمنها تقديم نحو ألف سترة  واقية من الرصاص، وهواتف الأقمار الصناعية ومساعدات إنسانية أخرى.  وأعلن كاميرون خلال المؤتمر الصحفي مجموعة إجراءات وصفها  بأنها تهدف إلى تعزيز التعاون بين بريطانيا والمجلس الوطني من بينها إفتتاح مكتب دائم للمجلس في لندن، وتعزيز الحضور  البريطاني في بنغازي، وإيفاد الخبراء  للمساهمة في ما وصفه العمود الفقري لفرق المساعدة في دعم الإستقرار هناك، إلى جانب تقديم الإستشارات والدعم للمجلس الوطني الإنتقالي.

كاميرون اشار إلى ان حكومته شارفت على الإنتهاء من وضع خطة يتم بموجبها تقديم معدات بملايين الجنيهات إلى شرطة بنغازي، وكشف في ختام المؤتمر الصحفي عن أن المسؤول في وزارة الخارجية البريطانية جون جينكينس سيكون الممثل الخاص للمملكة المتحدة لدى المجلس الوطني الإنتقالي.

من جهته اكد عبد الجليل حاجة الثوار الى المزيد من الاسلحة تساعدهم في القتال ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال ان العقيد القذافي لديه اسلحة ثقيلة وانهم يحتاجون الى أسلحة خفيفة ليست مكافئة لما لدى القذافي لكن ربما بـ "الشجاعة التي يتحلى بها الشعب الليبي سيكون هناك نوع من التوازن".

واضاف انهم يحتاجون كذلك الى بعض الاسلحة الفتاكة.

وفي حديث لـ"روسيا اليوم" من لندن قال الباحث في الفكر السياسي والعلاقات الدولية السيد علي الربيعي ان الخطوة البريطانية "تأتي في سياق لجنة الاتصال الدولية"، واضاف ان فرنسا وبريطانيا "متحمستين جدا لدعم المجلس الانتقالي الوطني".واشار الى ان "الملفت في الموقف البريطاني هو الاعتراف بشرعية هذا المجلس، اذ ان ذلك امر غير معهود في العلاقات الدولية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية