اليمن.. مقتل 16 شخصا في تفريق المظاهرات والعفو الدولية تدعو الحكومة الى التخلي عن العنف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557527/

دعت منظمة العفو الدولية السلطات اليمنية لوقف استخدام القوة  ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة. وجاء في بيان نشر على موقع المنظمة يوم الاربعاء  11 مايو/ايار انه "يجب على قوات الأمن في اليمن أن تتوقف فورا عن استخدام الذخيرة الحية على المتظاهرين غير المسلحين".

دعت منظمة العفو الدولية السلطات اليمنية لوقف استخدام القوة  ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة. وجاء في بيان نشر على موقع المنظمة يوم الاربعاء  11 مايو/ايار انه "يجب على قوات الأمن في اليمن أن تتوقف فورا عن استخدام الذخيرة الحية على المتظاهرين غير المسلحين".

واضاف البيان انه "ينبغي على الحكومة اليمنية أن تسمح للناس بالتعبير عن مظالمهم الحقيقية دون خوف من العنف والقتل، ويجب أيضا أن تضمن تحقيق العدالة لجميع الذين قتلوا بصورة غير قانونية أثناء ممارستهم لحقهم في الاحتجاج السلمي". وقالت المنظمة ان حصيلة القتلى في اليمن منذ بدء الاحتجاجات والمظاهرات المناهضة للحكومة تجاوزت 145 شخصا.

بدورها أكدت مصادر طبية يمنية ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات التى حصلت يوم الاربعاء بين المتظاهرين والشرطة في صنعاء وتعز ومدن اخرى الى ما لا يقل عن 16 شخصا، كما اصيب مئات آخرون بجروح اثناء تفريق المظاهرات. وفي صنعاء اطلقت قوات الأمن النار على آلاف المتظاهرين الزاحفين نحو مبنى رئاسة الوزراء، مما اسفر عن مقتل ما لا يقل عن 13 شخصا.

وفي السياق ذاته قال وليد العماري الناشط من شباب الثورة اليمنية في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم" انه تم مواجهة الشباب في صنعاء بقوة مفرطة. وبلغ عدد الجرحى بالرصاص الحي اكثر من 230 شخصا، بالاضافة الى اكثر من 140 حالة كسور وجروح بالسلاح الابيض، وتعد حالات الاختناق بالغاز بـ 750 حالة. وأكد الناشط اليمني ان الشباب لن يتراجعوا عن مطالبهم بعد رد النظام عليها بهذا الشكل.

وتعليقا على احداث الاربعاء قال المحلل السياسي والاكاديمي بجامعة صنعاء محمد الظاهري لـ "روسيا اليوم" في مكالمة هاتفية "نحن الآن دخلنا مرحلة ما يسميها الشباب مرحلة التصعيد"، مؤكدا على انه "التصعيد المخطط". وردا على سؤال حول ما اذا كان الشباب سيواصل خطة الايام العشرة لانجاز الثورة قال السيد الظاهري ان اللجنة التنظيمية لثورة الشباب الشعبية "ادانت جريمة الابادة" بحق المتظاهرين، مع تأكيدها على برنامجها الثوري السلمي وعلى انه "لا تراجع عن خططها وفق جدول اعمالها بالتنسيق مع بقية المحافظات".

وفي حديث لـ"روسيا اليوم" اكد الناشط الحقوقي حمزة الشرجبي ان "المعارضة بدأت برنامجا تصعيديا ينتهي قبل عيد الوحدة في 22 مايو/ايار باسقاط النظام"، واضاف "نزيد الآن من حدة التظاهر ومن رقعة الاعتصام في صنعاء وقطع الشوارع الرئيسية، وندعو الجميع للمجيء الى العاصمة للمشاركة في صلاة الجمعة والاعتصام بعدها والتي ستكون (جمعة التحدي)".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية