الأسد يصف الوضع في لبنان بـ"غير المطمئن"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/55752/

اكد الرئيس السوري بشار الاسد ان الجهود التي يبذلها الغرب لاحياء محادثات السلام بين سوريا واسرائيل تتركز على ايجاد أرضية مشتركة، ولكن لم يتحقق شئ بعد وان احتمالات النجاح غير معروفة. ووصف الأسد الوضع في لبنان بانه "غير مطمئن"، مؤكدا أن القرار السوري المتعلق بإصدار مذكرات توقيف في قضية شهود الزور، هو وضوع قضائي بحت. كما اعرب عن قلق بلاده من التأخير الحاصل في تشكيل الحكومة العراقية.

أكد الرئيس السوري بشار الاسد ان الجهود التي يبذلها الغرب لاحياء محادثات السلام بين سوريا واسرائيل تتركز على ايجاد أرضية مشتركة، لكن لم يتحقق شئ بعد، وان احتمالات النجاح غير معروفة.
وقال الرئيس الأسد، في مقابلة له مع المحطة التفزيونية التركية "تي ار تي" نشرت يوم الأربعاء 5 اكتوبر/تشرين الاول، بان المبعوثين الأمريكي والفرنسي يحاولان التوفيق بين مطالب سوريا باعادة مرتفعات الجولان والاهداف الامنية لاسرائيل، مضيفا بان ما يجري الآن هو البحث عن أرضية مشتركة لاطلاق المحادثات، موضحا بان الاساس في نظر السوريين هو اعادة الارض كاملة، بينما يتحدث الاسرائيليون عن ترتيبات أمنية.
وتابع الرئيس السوري انه لو قدر للمحادثات أن تستأنف فانها ستكون في بادئ الامر غير مباشرة على غرار الجولات الاربع السابقة التي توسطت فيها تركيا وانهارت في عام 2008 دون التوصل الى اتفاق، مضيفا بان هناك أكثر من تحرك في المنطقة؛ فرنسي وامريكي وكذلك تحرك بين سوريا واسرائيل بحثا عن أفكار، لكن لم يتجسد شيء بعد.
وقال الأسد ان سوريا ما زالت تريد دورا لتركيا على الرغم من تزايد الاتصالات مع الولايات المتحدة وهي القوة الوحيدة التي ترى بان سوريا قادرة على تحقيق الوصول الى اتفاق سلام نهائي.
واشار الاسد إلى ان السؤال الآن عن المفاوضات، من يمكنه النجاح في ادارة هذه المحادثات وحل العقد الكثيرة التي ستظهر وازالة العقبات الكبيرة.
الأسد: الوضع في لبنان "غير مطمئن"
ووصف الأسد الوضع في لبنان بانه غير مطمئن، مؤكدا أن القرار السوري المتعلق بإصدار مذكرات توقيف في قضية شهود الزور، هو موضوع قضائي بحت.
الرئيس السوري: العالم كله سيدفع ثمن اية ضربة عسكرية لإيران
وردا على سؤال حول توقعات الأسد بتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران، قال انه لا يتوقع ذلك، وذلك لأنه لن تؤدي إلا إلى المزيد من الكوارث التي ستدفع ثمنها ليس المنطقة فقط بل العالم كله، بحسب قوله.
الأسد: العلاقة طبيعية مع كل القوى السياسية العراقية

وفي الشأن العراقي اعرب الرئيس السوري عن قلق بلاده من التأخير الحاصل في تشكيل الحكومة العراقية، مؤكدا على اهمية ان تقوم الحكومة العراقية الجديدة بالعمل من أجل وحدة العراق واستقراره وسيادته.
 وحول علاقة سوريا مع العراق قال الأسد ان سوريا قررت منذ البداية فصل الخلاف مع الحكومة العراقية عن موضوع الانتخابات والإجراءات التي ستتم من أجل تشكيل الحكومة، موضحا بان هذه العلاقة أصبحت طبيعية مع كل القوى السياسية في العراق، خاصة القائمة "العراقية" و"الائتلاف" و"دولة القانون" ومن يمثلهم، مؤكدا على تجاوز الخلافات مع الجميع.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية