القذافي يظهر مجددا على شاشة التلفزيون الليبي.. والكونغرس ينوي نقل اموال الحكومة الليبية الى مجلس المعارضة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557513/

عرض التلفزيون الليبي يوم 11 آيار/مايو تسجيلا لاستقبال العقيد الليبي معمر القذافي لوفد شعبي ضم أعيان القبائل في المنطقة الشرقية. في غضون ذلك أعلن الكونغرس الامريكي عن بدء العمل على سن قرار يسمح بنقل أموال الحكومة الليبية المجمدة إلى المجلس الانتقالي في بنغازي.

عرض التلفزيون الليبي يوم 11 آيار/مايو تسجيلا لاستقبال العقيد الليبي معمر القذافي لوفد شعبي ضم أعيان القبائل في المنطقة الشرقية.

واشار التلفزيون الليبي الى ان اللقاء تم يوم أمس في أحدى فنادق في العاصمة طرابلس.

وكان القذافي غاب عن الانظار منذ 30 أبريل/نيسان الماضي بعدما شنت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) غارة قتل فيها سيف العرب أصغر أبناء القذافي وثلاثة من أحفاده.

وكانت الصحف البريطانية أشارت إلى إحتمال ان يكون القذافي قد قتل في تلك الغارة، في حين قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية، بيرنار فاليرو يوم أمس إنه ليس لديه معلومات بشأن الوضع الشخصي للقذافي، موضحا أن بلاده أوقفت اتصالاتها الرسمية مع الحكومة الليبية منذ إغلاق السفارة الفرنسية في طرابلس في 26 فبراير/شباط الماضي.

بدوره قال مصدر مطلع في حلف الناتو إن اختباء أو اختفاء القذافي وغيابه عن الأنظار منذ نهاية نيسان/ابريل يثير افتراضات متعددة حوله.

في سياق متصل، استيقظت العاصمة الليبية طرابلس اليوم 12 مايو/ أيارعلى دوي انفجارات من المرجح ان تكون ناتجة عن ضربات لحلف الناتو.

الكونغرس بصدد اصدار قرار لنقل اموال الحكومة الليبية الى المعارضة

أعلن الكونغرس الامريكي ليلة 12 مايو/آيارعن بدء العمل على سن قرار يسمح بنقل أموال الحكومة الليبية المجمدة إلى المجلس الانتقالي في بنغازي.

جاء هذا الاعلان خلال زيارة لوفد من قيادة المجلس الى واشنطن في إطار المساعي الهادفة الى اقامة علاقات مع الدول الغربية وبحث جملة من القضايا والتحديات التي تواجه المجلس الانتقالي الليبي.

واذا كانت واشنطن تعاني من فهم المجلس الانتقالي الليبي وفق مراقبين، فإن هذه الزيارة تجيب على بعض الاسئلة حول خطط هذا المجلس.

طائرات الناتو تقصف العزيزية بعد ظهور القذافي

في سياق متواصل اوضح موفد قناة "روسيا اليوم" الى طرابلس محمود قنبر انه بعد ظهور الزعيم الليبي معمر القذافي بساعتين قامت طائرات حلف الناتو بخرق جدار الصوت في سماء العاصمة الليبية.

واضاف انه سمعت اربعة انفجارات هائلة هزت المدينة، توضح فيما بعد انها ناتجة عن استهداف مقر الزعيم القذافي في باب العزيزية.

واشار الى ان الحصيلة الاولة للغارات ـ قتيلان و20 جريحا. واردف قائلا ان عدد كبير من المواطنين الليبيين قرروا الاعتصام امام بناء هيئة الاذاهة والتلفزيون الرسمي وتشكيل درع بشرية لانهم باتوا يعرفون ان بناء الهيئة بات هدفا اساسيا لقوات الناتو.

خبير روسي يؤكد المخاوف من تقسيم ليبيا

من جانبه قال الخبير الروسي في الأمن العالمي الكسندر سيليفانوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن هناك مخاوف مبررة حيال تقسيم ليبيا كما اشار لها وزير الخارجية الروسيسيرغي لافروف، موضحا ان مصالح الدول الغربية وخاصة ايطاليا وفرنسا تتجلى في ليبيا.

واضاف الخبير انه في حال دخول العملية العسكرية مرحلة جديدة واتفقت الدول الغربية مع الثوار على مهاجمة طرابلس والاستيلاء على السلطة فمن الممكن ان نشهد تقسيم للبلاد.

واوضح الخبير ان عدم اجراء العملية البرية لحد الآن سببه ان القرار الدولي المعني بليبيا لا يسمح للدول المشاركة بالقيام بالعملية اضافة الى وجود خلافات في صفوف التحالف حيال سيناريو العمليات العسكرية في ليبيا وان زعماء القبائل واغلبية السكان يؤيدون الزعيم الليبي، مؤكدا ان العملية البرية ستؤدي الى خلافات ايضا في المجتمع الدولي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية