إيشتون: سياسة لوكاشنكو تدفع إلى المزيد من التشدد ضد نظامه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557483/

قالت كاثرين إيشتون المفوضة العليا للعلاقات الخارجية والسياسية والأمن في الإتحاد الأوروبي ان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو لم يترك خياراً أمام الإتحاد الأوربي سوى الوقوف ضد نظامه.

قالت كاثرين إيشتون المفوضة العليا للعلاقات الخارجية والسياسية والأمن في الإتحاد الأوروبي ان الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو لم يترك خياراً أمام الإتحاد الأوربي سوى الوقوف ضد نظامه.

وخلال تقرير ألقته يوم 11 مايو/أيار في بروكسل حول السياسة الخارجية وسياسة الأمن والدفاع للإتحاد الأوروبي أشارت إيشتون  إلى ان لوكاشنكو لم يعمل على الإستفادة من إنتخابات كانون الأول- ديسمبر الماضي ليبدي إستعداده للتعامل مع التغييرات والسير على طريق إقامة المجتمع الأوروبي الديمقراطي المنفتح.

وإعتبرت أيشتون ان الرئيس البلاروسي تجاهل هذه الفرصة ولجأ إلى إستخدام العنف ضد التظاهرات السلمية، كما واصل نهج الإعتقالات معبراً من خلال ذلك عن إحتقاره للديمقراطية ودولة القانون- حسب وصفها.

وذكرت إيشتون باللقاء الذي جمعها مع عائلات المعتقلين من المعارضين البيلاروسيين ونشطاء المجتمع المدني الذين القت السلطات في مينسك القبض عليهم خلال إنتخابات كانون الأول/ديسمبر الماضي. وأكدت أن  لوكاشنكو لم يترك خياراً لدى الإتحاد الأوروبي سوى إتخاذ إجراءات مشددة ضده وضد نظامه، مضيفة بأن هذه الإجراءات يجب ان تطال كذلك كل من هو متورط في إجراءات القمع البوليسي، لافتة إلى ضرورة  قيام الإتحاد الأوروبي بدعم المجتمع المدني والمواطنين في بيلاروس.

يشار إلى ان الطرح الرئيسي في تقرير إيشتون تناول الدعوة لعدم الإكتفاء بالبيانات والإحتجاجات ضد ممارسات ما وصفتها إيشتون بالأنظمة الديكتاتورية، بل ينبغي ايضا إتخاذ إجرارات ملموسة ضد هذه الأنظمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك