أشتون تهدد بضغوط سياسية "قصوى" على السلطات السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557464/

أكدت كاترين اشتون، الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي يوم 11 آيار/مايو نيتها للقيام بضغوط سياسية "قصوى" على السلطات السورية.

أكدت كاترين اشتون، الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي يوم 11 آيار/مايو نيتها للقيام بضغوط سياسية "قصوى" على السلطات السورية.

وأضافت أشتون خلال اجتماع دوري للبرلمان الأوروبي في ستراسبوغ أنه في حال لم تتخذ السلطات السورية خطوات مناسبة، فان الاتحاد الاوروبي سيوسع من اجراءاته المقيدة لتشمل القيادة العليا في سورية.

وأوضحت أشتون ان وزراء خارجية الدول الأوروبية الـ27 سيبحثون الوضع السوري خلال اجتماعهم الدوري الشهر الجاري.

من جهته قال فرانكو فراتيني، وزير الخارجية الايطالي، يوم 11 آيار/مايو في روما إن الاتحاد الاوروبي لم يفرض بعد عقوبات على الرئيس السوري بشار الاسد.

واشار فراتيني الى ان الأسد ليس القذافي، ولديه امكانيات لاجراء الاصلاحات، مضيفا ان قرار حظر توريد الأسلحة الى سورية الذي تبناه الاتحاد الاوروبي أول أمس بمثابة اشارة تحذيرية أخيرة الى دمشق.

يذكر ان الاتحاد الاوروبي اتخذ قرارا بفرض عقوبات على سورية تتضمن فرض حظر لتوريد الاسلحة الى سورية ومنع 13 مسؤولا سوريا من دخول اراضي الاتحاد الاوروبي وتجميد الودائع البنكية العائدة لهم في اوروبا.

وفي حديث لـ "روسيا اليوم" من دمشق قال الاعلامي والمحلل السياسي شريف شحادة ان "التصعيد الاوروبي ضد سورية لا يحصل لاول مرة، وهو لا يهم كثيرا لان مستوى العلاقات الاقتصادية السورية-الاوروبية ليست بالمستوى الكبير لذلك فانه لن يكون لها اثر كبير". وتابع "كنا نتمنى ان يأتي الاوروبيون ويقدموا الدعم للاصلاحات"، مضيفا ان الاوروبيين يعلمون تماما ان الرئيس السوري بشار الاسد "منفتح ذهنيا وهو شاب وطبيب ويعرف اوروبا، وهم على قناعة من ان الاسد رئيس اصلاحي وجاد لذلك ترى تصريحاتهم خجولة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية