سياسي مصري: كل من هو ضد الدولة المدنية يؤيد الأعمال مثل أحداث إمبابة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557408/

اتهم عضو التحالف الشعبى الاشتراكى المصري حمدى عبد الحافظ كل من هو ضد الدولة المدنية بالوقوف وراء أحداث إمبابة، مشيرا إلى أن بعض التيارات الدينية التي شاركت في الثورة المصرية أعلنت أنها مع الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية.

قال عضو التحالف الشعبى الاشتراكى المصري حمدى عبد الحافظ في حديث لقناة "روسيا اليوم" في 10 مايو/أيار إن كل من هو ضد الدولة المدنية يؤيد الأعمال مثل الأحداث التي شهدها حي إمبابة بالقاهرة يوم 7 مايو/أيار.

وأشار السياسي المصري إلى أن أنصار التيارات الدينية التي شاركت في الثورة المصرية "يقولون اليوم إنهم مع الدولة المدنية بالمفهوم أنها ليست عسكرية، والذي يزيد في الشرح يقول إنهم مع الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية".

ودعا عبد الحافظ إلى "الدولة المدنية ذات المرجعية العصرية"، لتكون "سيادة القانون فيها هي الأساس والأصل ولا شيء آخر".

ولم يستبعد المحلل السياسي المصري أن " ما يحدث في مصر من الاحتقان الطائفي والتمييز الديني"في نهاية المطاف يخدم الثورة المضادة"، مشيرا إلى أن "قضية الثورة المضادة لا تفي لشرح وتقديم حلول كافية لهذه الظاهرة".

ووصف عبد الحافظ أحداث إمبابة بأنها "ليست احتكاكات عادية"، بمعنى أنها "لم تكن ناجمة عن نزاع تجاري أو نزاع مالي أو نزاع بين مسلم ومسيحي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية