لافروف يبحث مع المسؤولين العراقيين التعاون في مسائل الطاقة والتعاون العسكري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557378/

أعلنت ادارة الاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد وصل 10  مايو/آيار الى بغداد وافادت بان برنامج الزيارة يتضمن لقاءات مع كبار المسؤولين العراقيين.

اعلنت ادارة الاعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد وصل 10  مايو/آيار الى بغداد وافادت بان برنامج الزيارة يتضمن عقد لقاءات بين الوزير الروسي  ورئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس جلال الطالباني ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ووزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وزعيم الكتلة السياسية "القائمة العراقية اياد علاوي ".
وتشير وزارة الوزارة الخارجية الروسية الى ان لافروف ينوي ان يبحث مع الجانب العراقي بصورة خاصة التعاون في مجال الطاقة.
وقال الناطق باسم الخارجية الروسية ان الجانب الروسي يعبر عن ارتياحه بالتعاون في مجال النفط. وقد بدأت شركة "لوكويل" الروسية التحضيرات للعمل في حقل "القرنة الغربية –2" التي من المخطط لبدء استخراج النفط فيه عام 2013. اما شركة" غازبروم نفط" فتتهيأ لاستيعاب حقل "بدرة" النفطي.
واضاف المصدر انه من المفترض ان تبحث مسائل المشاركة المحتملة للشركات الروسية في تنفيذ شتى المشاريع العراقية في المجالات الاخرى بما فيها الزراعة والموارد المائية والنقل والتنقيب الجيولوجي وغيرها من المجالات.
وستتناول المحادثات ايضا التعاون في المجال العسكري التقني.
وقال الناطق:" سيتم النظر في مسائل تطوير التعاون العسكري التقني بين البلدين. والمقصود بالامر هو تطوير التعاون بين الوزارات والهيئات المختصة وبما فيها وزرةالداخلية ووزارة الطوارئ وغيرها".
وبالاضافة الى ذلك ينوي الجانبان بحث عملية تطبيع الوضع في العراق.
واشار الناطق الى ان المحادثات من شأنها ان تأتي تأكيدا لسعي الجانبين الى توسيع وتعميق التعامل المتبادل في القضايا الملحة على الصعيدين العالمي والاقليمي وكذلك للشراكة القائمة على المنفعة المتبادلة في شتى المجالات استنادا الى تقاليد التعاون الوثيق التي تم ارساؤها في العقود الماضية.
وسيتم تركيز اهتمام الجانبين على ما يحدث في دول شمال افريقيا والشرق الاوسط من التطورات المأساوية ومدى تأثيرها على العالم العربي المعاصر ومستقبله. كما سيتم تبادل آراء الجانبين حول الوضع في ليبيا وسورية واليمن وغيرها من اقطار المنطقة انطلاقا من ضرورة تسوية الازمات بطرق سلمية دون اللجوء الى العنف تجاه المدنيين وعدم فرض اية حلول وقرارات على تلك الدول من الخارج.
وسيتم ايضا بحث الوضع الخاص بالبرنامج النووي الايراني.
وستشغل مسألة استئناف الحوار الفلسطيني الاسرائيلي على ضوء المصالحة المتوصل اليها بين فتح وحماس مكانة هامة اثناء اللقاءات المزمع عقدها.
واستطرد الناطق قائلا:" اننا نعول على ان زيارة وزير الخارجية الروسي للعراق ستعطي دفعة كبيرة على طريق تعزيز التعاون بين روسيا والعراق على كافة الاصعدة والمضي قدما في تطوير التعاون التجاري والاقتصادي ذي المنفعة المتبادلة بين بلدينا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية