غارات أطلسية جديدة على طرابلس والثوار يعلنون تقدمهم غرب مصراتة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/557360/

افادت عدة وكالات انباء عالمية نقلا عن شهود عيان ان طائرات الناتو قصفت يوم 10 مايو/ايار مواقع في طرابلس وضمنا مقر القذافي في باب العزيزية. في تطور آخر أعلن الثوار في مصراتة انهم قاموا بصد قوات القذافي عن اطراف المدينة وتقدموا غرب مصراتة.

افادت وكالات الانباء العالمية نقلا عن شهود عيان ان طائرات حلف شمال الاطلسي قصفت مواقع في العاصمة الليبية طرابلس. وقالت "رويترز" انه سٌمعت في وقت مبكر من يوم الثلاثاء 10  مايو/ايار اصوات عدة انفجارات ناتجة عن ضربات صاروخية استهدفت منطقة باب العزيزية التي يتخذ منها العقيد معمر القذافي مقرا له.

وقال الشهود ان سحب الدخان تتصاعد فوق المنطقة التى يقع فيها مبنى التلفزيون الليبي ومقر وكالة الجماهيرية للانباء، غير ان المبنيين لم يتضررا جراء القصف حسب هذه التقارير. ولم تتكشف على الفور اي تفاصيل اخرى.

واكد موفد "روسيا اليوم" الى طرابلس ان العاصمة الليبية تعرضت الى غارات جوية عنيفة في الساعات الاولى من صباح الثلاثاء، مضيفا انه سمع اكثر من 5 اصوات انفجارات دوت في حي الدهماني الذي سبق ان قصف في 30 ابريل/نيسان الماضي وكذلك قرب برج للاتصالات الفضائية ومبنى التلفزيون الليبي. واكد موفد "روسيا اليوم" ان من بين المصابين 4 اطفال.

وفي تطور آخر نفى مسؤول بالحكومة الليبية في طرابلس تقارير صحفية حول نشوب انتفاضة ضد العقيد القذافي في ضواحي طرابلس اوردتها الصحافة المعارضة يوم الاثنين. ونقلت "رويترز" عن مصدر حكومي قوله الثلاثاء ان "الوضع هناك هادئ "، مؤكدا انه لم يسمع أي اصوات اطلاق نار في ضواحي العاصمة.

هذا وتحتدم المعارك بين الثوار وقوات القذافي في مصراتة والزنتان. وأعلن الثوار في مصراتة أنهم قاموا بصد القوات الموالية للحكومة عن أطراف المدينة التى لا تزال محاصرة وتقع في مرمى الصواريخ، حسب قولهم  إلا أن مقاتليها تقدموا غرب مصراتة واقتربوا اكثر من مدينة الزليتن.

المصدر: روسيا اليوم+وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية